تركيا تحكم بالسجن على صحفي سوري لانتقاده أردوغان!

حكم القضاء التركي على صحفي سوري يعمل مراسل لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، بالسجن لمدة تقارب أربع سنوات بسبب انتقاده الرئيس التركي رجب طيب آردوغان.

وذكرت عدة صحف تركية، اليوم الخميس، أن المحكمة الجنائية في اسطنبول حكمت بالسجن على الصحفي في قضيتين، الأولى لمدة عام وثمانية أشهر و25 يوماً، بتهمة “إهانة الرئيس التركي”، أثناء برنامج تلفزيوني قبل عامين.

وجاء الحكم الثاني بالسجن لمدة عامين وخمسة أشهر، بتهمة الإساءة للدولة والحكومة التركية، بعد تصريحات للصحفي السوري بأن الحكومة التركية التركية على اتصال بالتنظيمات الإرهابية في سوريا، وهو ما بات معروف على الملأ وتحدثت عنه الكثير من التقارير الصحفية العالمية.

في حين أكدت وكالة “سانا” الحكم على مراسلها اليوم، واعتبرت أن الحكم القضائي جاء بعد كشفه قيام تركيا بدعم “الإرهابيين” في سوريا.

ويأتي ذلك في ظل غياب أي إدانات من قبل المنظمات للصحفيين بسبب تقييد تركيا لحرية الصحافة ومنها منع الصحفيين من التطرق للواقع، خصوصاً في ظل الانتهاكات التركية في مناطق الشمال السوري ومحاولاتها القيام بتغيير ديموغرافي للمنطقة وتسمية شوارع وساحات في عفرين على اسم الرئيس التركي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.