بعد رفضها في الأردن.. العراق يستورد برادات فواكه سورية

رفضت السلطات الأردنية دخول نحو 10 برادات محمّلة بالتفاح والعنب من سوريا، كانت تحمل إجازات تصدير نظامية وتتجه للسوق الأردنية، وذلك بناءً على ترتيبات تجارية مسبقة، ما دفع الجانب العراقي إلى استقبالها، بحسب ما ذكرته مصادر جمركية.

وكشفت المصادر الجمركية في معبر نصيب لصحيفة “الوطن” السورية، أن سبب رفض إدخال البرادات كما قدمه الجانب الأردني، هو مخالفة البضاعة المحملة بالبرادات للمواصفات المحددة، الأمر الذي نفاه أحد المصدرين مؤكداً الالتزام بالمواصفات المطلوبة.

وبينت المصادر أنه تم إعادة توجيه إجازة التصدير للعراق وتصدير هذه الكميات من التفاح والعنب التي توقفت في نصيب للعراق عبر إدخال البرادات للأراضي الأردنية ومن ثم إيصالها للعراق.

وفي شهر أيلول الفائت، أوقفت وزارة الزراعة الأردنية استيراد مادتي البصل والبطاطا من سوريا لحماية منتجها المحلي، وفق ما ذكره نقيب تجار ومصدري الخضار والفواكه في إربد محمد قنديل.

ودعا مصدرو خضار أردنيون حكومتهم قبل أيام إلى اعتماد مرفأ طرطوس معبراً رسمياً لوصول صادراتهم لأوروبا الشرقية، بدلاً من مرفأ حيفا المحتل، وفق ما ذكره رئيس جمعية الاتحاد التعاونية لمصدري الخضار والفواكه الأردنية سليمان الحياري.

وتعتبر سوريا بوابة الأردن إلى لبنان وتركيا وأوروبا، فكان سابقاً يدخل سوريا أكثر من 100 براد خضار وفواكه من الأردن يومياً قبل إغلاق الحدود في 2015 وإعادة افتتاحها مجدداً منتصف تشرين الأول 2018.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.