أمينة صندوق في وزارة العدل السورية تسرق 20 مليون ليرة وتهرب إلى تركيا

أقدمت أمينة الصندوق في إدارة قضايا الدولة بوزارة العدل السورية، على اختلاس عشرات الملايين من مكان عملها، والاحتيال على أخيها بثلاثة ملايين ليرة سورية أيضاً، والهرب إلى تركيا.

وذكر موقع “صاحبة الجلالة” السوري تفاصيل هذه العملية، حيث ورد أن المدعوة ”ر، م” هربت إلى خارج سوريا بمساعدة شقيقها المدعو ”ع، م” وزميلها في العمل المدعو ”ي، خ” رئيس الديوان في إدارة قضايا الدولة وذلك بعد اختلاس مبلغ 20 مليون ليرة من مكان عملها في إدارة قضايا الدولة بعد أن حضر شقيقها قبل يوم واحد من سفرها لقسم المحاسبة وبحوزته مبلغ مالي (3 ملايين) لتسديده مقابل النقص الحاصل لدى شقيقته بحسب ما أوهمته.

وتمكن فرع الأمن الجنائي بدمشق من توقيف المدعو ”ع، م” الذي اعترف بأن شقيقته طلبت منه مساعدتها في تأمين موافقة السفر كونها على علاقة وطيدة به، فعمل على استخراج الأوراق المطلوبة لسفرها لتتمكن من الهرب ثم قام بإيصالها للكراجات مع ابنها وتأمينهما خارج القطر لتتوجه للبنان وتتواصل معه من هناك لتعلمه أنها تنوي السفر إلى تركيا وأنها أخذت مبلغ 2 مليون ليرة كمصروف لها وأعطت جزء من المبلغ لوالدتها التي وعدتها بإخراجها إليها بعد أن تصل إلى لبنان.

يذكر أنه تم أيضاً إلقاء القبض على المدعو “ي، خ” الذي أكد قيامه بمساعدة المتوارية “ر، م” بالهروب خارج سوريا بعد اختلاس مبلغ 20 مليون ليرة من مكان عملها.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.