أردوغان: تفسيرات السعودية في قضية خاشقجي لا ترضينا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن سلطات بلاده ستحقق بشكل مفصل ومن كل الجوانب في قضية اختفاء الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي.

وشدد الرئيس التركي على أن أنقرة غير راضية عن تفسيرات الرياض بما يتعلق بهذه القضية، وفق مانشرت وكالة الأناضول”.

وفي وقت سابق أشارت وكالة “رويترز”، إلى أن الشرطة التركية، ترجح أن يكون خاشقجي قد قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول، وهو ما ينفيه الجانب السعودي.

وشكك أردوغان في تأكيد السلطات السعودية أن كاميرات المراقبة في مبنى القنصلية باسطنبول، لم تكن تعمل يوم اختفاء خاشقجي، وقال: “هل يعق، أن أنظمة المراقبة بالفيديو لم تكن تعمل في قنصلية السعودية حيث وقع الحادث؟ بمقدورهم التقاط أي طائر أو حتى بعوضة باستخدام الأنظمة الحديثة. من الخطأ استخلاص النتائج على أساس التخمين، لكننا قلقون ونرى أن الولايات المتحدة تشعر بالقلق أيضاً”.

ونقلت صحيفة “حرييت” التركية عن أردوغان قوله الخميس: “إن تركيا لا يمكنها التزام الصمت في قضية اختفاء جمال خاشقجي”، وأضاف: “نحقق في كل جوانب القضية، لا يمكننا أن نلزم الصمت في أمر كهذا لأنه ليس بالأمر المألوف”.

ويتوقع مراقبون بأن تؤدي حادثة خاشقجي إلى حدوث أزمة دبلوماسية بين تركيا والسعودية خصوصاً وأن العلاقات بين البلدين ليست على ما يرام منذ الأزمة السعودية – القطرية ووقوف تركيا إلى جانب الأخيرة.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.