قصفٌ تركي متواصل على عفرين.. و”القوات الشعبية” تدخل نطاق المعارك

قضت طفلة وأصيب تسعة مدنيين آخرين جراء قصف مدفعي نفذه الجانب التركي أمس بمساندة مقاتلين سوريين ينضوون ضمن فصائل معارضة، على بلدة “الباسوطة” التابعة لمدينة عفرين.

الضربات المدفعية تزامنت مع تنفيذ الطيران التركي غارات جوية استهدف خلالها منطقة “النبي هوري” الأثرية في ريف عفرين، ما أدى إلى تدمير عدد من الأعمدة والتُحف.

جاء ذلك في الوقت الذي أفادت به وكالة “سانا” بأن “قوات شعبية” ستدخل عفرين خلال الساعات القليلة القادمة، بينما تحدثت مصادر محلية عن وصول بعض الحافلات التي تقل طليعة من تلك القوات.

وكانت القوات التركية أعلنت قبل نحو 5 أسابيع، عن عملية عسكرية واسعة بمسمى “غصن الزيتون” ضد المقاتلين الكرد في مدينة عفرين وقراها، مستهدفة بذلك عشرات القرى والمناطق السكنية في المدينة، الأمر الذي أودى بحياة عشرات المدنيين، جلّهم من الأطفال والنساء.

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.