72  ساعة ساخنة في ريف دير الزور

خاص|| أثر برس تسارعت التطورات في ريف دير الزور ضمن مناطق انتشار “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” مع استمرار التصعيد العسكري من قبلها باتجاه القرى والبلدات، وتركزت غالبية التطورات في منطقة “الشعيطات” والتي تضم قرى وبلدات (الكشكية، وأبو حمام، وغرانيج)، وهذه المناطق شهدت خلال الأيام القليلة الماضية تحركات أهلية ضد “قسد” على خلفية تردي الوضع المعيشي والخدمي، وانعدام حالة الأمن والأمان ضمن مناطق انتشار “قسد” مع ازدياد حالات القتل في صفوف المدنيين، وانتشار عصابات التشليح والسرقة.

وحسب مصادر “أثر برس” في ريف دير الزور، فقد شهدت الساعات الماضية حملة مداهمات نفذتها “قسد” عبر عشر آليات عسكرية طوقت بلدة “الكشكية” ضمن منطقة “الشعيطات” وفرضت طوقاً أمنياً تزامن بتحليق للطيران المروحي التابع لقوات ما يسمى “التحالف الدولي” الذي تقوده أمريكا، وداهمت عدداً من المنازل، واختطفت عدد من أبناء البلدة وسط حالة استياء كبيرة من قبل الأهالي، كون الحملة جاءت خلال ساعات فجر هذا اليوم.

وكانت منطقة “الشعيطات” قد شهدت حملة مداهمات مماثلة نفذتها “قسد” في بلدة “أبو حمام” التي لا تبعد كثيراً عن هذه البلدة على خلفية قيام عناصر مجهولة باستهداف دورية تابعة لها بالقرب من المعبار النهري، وأدى هذا الهجوم إلى إصابة ثلاثة عناصر من “قسد”.

وشهدت بلدة “أبو حمام” يوم أمس هجوماً من قبل عناصر مجهولة على أحد حواجز “قسد” في بلدة “أبو حمام” حيث قام المهاجمون بالاستيلاء على كامل أسلحة الحاجز، وسط حالة استنفار كبيرة تشهدها صفوف “قسد”.

وكان ريف دير الزور الشمالي الشرقي شهد حملة مداهمات أخرى نفذتها “قسد” مدعومة بقوات الاحتلال الأمريكي في منطقة “العزبة” وقامت باختطاف أربعة أشخاص بعد أن وجهت لهم تهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، وهي التهمة الحاضرة دائماً لدى “قسد”.

وقد ركزت “قوات سوريا الديمقراطية” وقوات الاحتلال الأمريكي حملاتهم شمال دير الزور، حيث قامت بعملية إنزال جوي في قرية “الجاسمي” واختطفت ثلاثة أشخاص من أبناء البلدة، وسبق ذلك حملة مداهمات نفذتها “قسد” في المنطقة الممتدة بين قرى ( بسيتين والجاسمي ) شمال دير الزور، ويتوازى ذلك باستمرار حملات المداهمات باتجاه المعابر النهرية من جهة مدينة “الشحيل” شرق دير الزور، ومن جهة بلدة “أبو حمام” بالريف ذاته.

وكان رتل تابع لقوات الاحتلال الأمريكي قد تحرك من جهة حقل العمر النفطي حيث تتواجد قوات الاحتلال الأمريكي بشكل غير شرعي باتجاه قرى وبلدات (الشحيل، والحوايج، وذيبان والبصيرة) شرق دير الزور.

فيما سجل في مدينة البصيرة في ريف دير الزور الشرقي هجومان منفصلان باتجاه مواقع “قسد” حيث قتل عنصر برصاص عناصر مجهولة وبالطريقة ذاتها، وبعد ساعات من مقتل العنصر الأول، قتل آخر برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية.

يذكر أن منطقة “الشعيطات” في ريف دير الزور الشرقي شهدت تظاهرات عدة ضم قسد خلال الأيام القليلة الماضية وكانت هناك دعوات لاستمرار هذه التظاهرات.

دير الزور – مالك الجاسم

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.