5 أساطير سورية تركتوا بصمتهم في بطولات قارة آسيا

تتعدد أسماء اللاعبين السوريين الذين يحترفون خارج سوريا بمختلف دول العالم مع أندية عربية وأجنبية، لكن 5 منهم فقط استطاعوا تسجيل أسمائهم في تاريخ البطولات القارية.

اللاعبون الخمسة حققوا أرقاماً مهمة مع أندية محلية وأندية آسيوية على مستوى القارة الآسيوية وصنّفهم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العام الماضي كأساطير لبطولة دوري أبطال آسيا وهم عمر السومة، جهاد الحسين، عمر خريبين، فراس الخطيب، عاطف جنيات.

جهاد الحسين:

يعد “جهاد الحسين” واحداً من أفضل لاعبي خط الوسط في “سوريا”، بدايته آسيوياً كانت مع نادي “الكرامة” حيث ساهم بوصول النادي الحمصي للنهائيات في عامي 2006 و2008.

في عام 2006 عندما شارك “الكرامة” ببطولة دوري أبطال آسيا سجّل “الحسين” هدفاً في دور المجموعات على “سابا باتري” الإيراني من ضربة حرة مباشرة اخترقت شباك النادي الإيراني واستمر بتقديم أداء مميز إضافة لمحافظته على توازن خط الوسط ليقود ورفاقه نادي “الكرامة” إلى النهائيات قبل أن يتعثر أمام “جيونجو ستاديوم” ويخسر البطولة ولكنه أحرز مركز الوصيف.

في عام 2008 شارك أيضاً مع “الكرامة” في دوري أبطال آسيا وسجل هدفهم الرابع على “الوحدة” الإماراتي ووصل معهم للدور ربع النهائي حيث تعثروا أمام “غامبا أوساكا” الياباني.

غادر “الحسين” نادي “الكرامة” وشارك في كأس الاتحاد الآسيوي عام 2009 مع نادي “الكويت الكويتي” حيث التقى “الكويت” بـ “الكرامة”  ليحصل على البطولة بتغلبه على النادي الحمصي بهدفين لهدف، وفي عام 2017 ساهم “الحسين” في وصول نادي “التعاون” السعودي إلى دوري أبطال آسيا للمرة الأولى بتاريخه.

فراس الخطيب:

شارك “فراس الخطيب” في بطولة دوري أبطال آسيا للمرة الأولى مع نادي “العربي” الكويتي في عام 2004 وتكررت المشاركات مع “العربي” في الأعوام 2006 و2007 ولكن لم يستطع بلوغ الأدوار الإقصائية، وفي سجله التهديفي في هذه البطولة 11 هدف في 16 مباراة.

وشارك بكأس الاتحاد الآسيوي مع نادي “القادسية” الكويتي ووصل معهم للنهائي عام 2010 ليلتقي بنادي “الاتحاد” ويخسر بركلات الترجيح.

عاطف جنيات:

شارك “جنيات” في بطولة دوري أبطال آسيا مع نادي “الكرامة” خلال فترة ازدهاره مع النادي في الدوري المحلي عام 2006 ورغم أنه سجل أمام “الوحدة” الإماراتي لكن “الكرامة” خسر حينها 2-4.

وفي الدور نصف النهائي أوصل “جنيات” فريقه للنهائي في الإياب مع “القادسية” الكويتي بتسجيله هدف اللقاء الوحيد بعد ربع ساعة من بدء اللقاء.

وفي عام 2008 سجّل “جنيات” على “السد” القطري هدفين وصنع هدفاً على “الوحدة” الإماراتي عندما فاز “الكرامة” بنتيجة 4-1 في دور المجموعات.

عمر خريبين:

يعد الدولي “عمر خريبين” أكثر من ترك بصمة قوية على مستوى آسيا بين اللاعبين السوريين حيث حصل على لقب أفضل لاعب في آسيا عام 2017 ليكون أول لاعب سوري ينال هذا اللقب.

وشارك “خريبين” مع نادي “الهلال” السعودي في دوري أبطال آسيا عام 2017 ولعب في 13 مباراة سجل فيها 10 أهداف وحصل على لقب هدّاف البطولة وهو أول لاعب سوري يحصل على هذا اللقب أيضاً.

كما سجل “خريبين” في دوري أبطال آسيا 2017، ثلاثة أهداف أمام “بيرسيبوليس” الإيراني عندما فاز “الهلال” 4-0، ووصل بهم إلى الدور النهائي وسجل هدفاً أمام “أوراوا رد دايموندز” الياباني لكنه لم يكن كافياً لفوز “الهلال” بالبطولة بعد أن خسر بهدفين لهدف في مجموع المباراتين.

ويلعب “خريبين” حالياً بقميص “الوحدة” الإماراتي، وسجّل معه أول أهدافه القارية في شباك “الزوراء” العراقي، ليتأهل الفريق إلى دور المجموعات بنهائيات دوري أبطال آسيا، حيث سيلتقي النادي الإماراتي اليوم أمام “بيرسيبوليس” الإيراني الذي لم ينسَ هاتريك “خريبين” قبل 4 سنوات.

عمر السومة:

أول مشاركة لـ”عمر السومة” في كأس الاتحاد الآسيوي كانت عام 2014 مع نادي “القادسية” الكويتي حيث سجل 7 أهداف وساهم بتتويج “القادسية” لأول مرة في تاريخه باللقب

بعدها انتقل “السومة” إلى نادي “الأهلي” السعودي وشارك معهم في دوري أبطال آسيا على مدى 4 سنوات، وفي عام 2015 سجل 5 أهداف قادت فريفه للدور 16، وفي عام 2016 لم يسجل سوى هدف وحيد، وفي عام 2017 سجل 5 أهداف أوصلت فريقه إلى الربع نهائي لأول مرة بعد غياب خمس سنوات.

ولم يستطع “السومة” المشاركة في 2018 بسبب الإصابة، وفي عودته في عام 2019 سجل فيها 7 أهداف، وأصبح برصيده في تاريخ البطولة حتى العام الماضي 18 هدف.

يذكر أن “السومة” جدّد عقده مع “الأهلي” السعودي مطلع العام الجاري، وسيلعب بقميص الفريق في دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا الخميس المقبل في المباراة التي ستجمع فريقه أمام “استقلال طهران” الإيراني.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.