400 غرام بـ 3 ليرات تركية.. إضراب عن شراء الخبز السوري في تركيا!

أفادت وسائل إعلام مختلفة بأن أصحاب المحلات “البقاليات” السورية في عدة مدن تركية، أضربوا عن شراء الخبز السوري، وذلك بسبب ارتفاع سعره بشكل مستمر من قبل الأفران المسؤولة عن إنتاجه.

ونشر أصحاب البقاليات التجارية في بعض المجموعات المغلقة عبر موقع “فيس بوك”، صور تطالب بالامتناع عن شراء الخبز، حسب ما رصده موقع “عنب بلدي” المعارض.

وتعتبر مادة الخبز من المواد الأساسية للسوريين في تركيا، وتواجه ارتفاعاً مستمراً بسعرها خلال السنوات الأخيرة، إذ وصل سعر “ربطة” الخبز إلى 3 ليرات تركية.

وكانت ربطة الخبز تسعر بليرتين قبل أن ترتفع إلى 2.5 ليرة تركية مع خفض وزنها من 600 إلى 500 غرام، الأمر الذي اعتبره مستهلكون “استغلالاً لحاجة الناس”، بحسب ما رصده الموقع المذكور في إحدى البقاليات السورية بمدينة إسطنبول.

وبلغ عدد الأفران التي تصنع الخبز السوري في مدينة إسطنبول وحدها 35 فرناً، فالخبز السوري يعتبر من المواد الأساسية التي نقل السوريون صناعتها منذ دخولهم إلى تركيا.

ورغم الاعتراضات المتكررة على الأسعار، لم يتغير واقع الأسعار في ظل غياب الإشراف من قبل الحكومة التركية على هذه السلعة، مع الإشارة إلى أن تسعيرة الخبز تعتمد على ارتفاع سعر صرف الدولار في تركيا، إذ يؤدي إلى ارتفاع سعر المحروقات المشغلة للأفران السورية أو اللبنانية المنتجة للخبز حسب الموقع المذكور أعلاه.

ويقطن في تركيا قرابة 4 ملايين لاجئ سوري، تتركز النسبة الأكبر منهم في مدن إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا، ويعاني قسم كبير منهم من أوضاع إنسانية صعبة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.