3 حالات جديدة بالفطر الأسود في طرطوس و 9 حالات في اللاذقية

خاص ||أثر برس كشف مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل في مدينة طرطوس الدكتور اسكندر عمّار لـ”أثر” عن تشخيص ثلاث حالات جديدة بالفطر الأسود داخل المشفى، بعد الإصابة بفيروس “كورونا”، مؤكداً أن الحالات قيد المعالجة حالياً.
وأكد عمار أن المشفى لا يزال يستقبل مراجعين بأعراض “كورونا” بشكل يومي، مشيراً إلى أنه خلال الأسبوع الماضي تم افتتاح قسم جديد لمرضى “كورونا” يتّسع لـ 40 سريراً، بالإضافة للقسم الموجود سابقاً والذي يتّسع لـ 128 سرير، مبيّناً أنه يوجد في المشفى 130 مريض “كورونا”.

وبيّن عمار أن جميع المصابين الموجودين بالمشفى لم يأخذوا اللقاح المضاد لفيروس “كورونا”، مؤكّداً أن اللقاح قد لا يحمي الشخص من الإصابة بالفيروس، لكنه يقيه دخول المشفى، إذ أن إصابته تبقى خفيفة ويمكن تلقّي العلاج بالمنزل دون الحاجة للمشفى.

وكان عمار أكد مؤخّراً في تصريح لـ “أثر” تسجيل 4 إصابات بالفطر الأسود في المشفى، جميعهم كانوا مصابين بفيروس “كوفيد19″، موضحاً أن نسبة الوفيات بالفطر الأسود تتراوح عالمياً بين 50- 70% ، لكن في حال تم تشخيص الإصابة مبكراً، يمكن علاج الإصابة دوائياً وجراحياً من خلال تنظير الأنسجة المصابة.

إلى اللاذقية، حيث كشف المدير الطبّي في الهيئة العامة لمستشفى تشرين الجامعي الدكتور علي علوش لـ “أثر” عن تسجيل 9 إصابات بالفطر الأسود خلال الأيام الأخيرة الماضية بعد أن كانت 6 حالات نهاية الشهر الماضي.

وأكد علوش أن الحالات التسعة تتلقّى العلاج المناسب، ثمانية منهم خضعت لعمليات جراحية في الجيوب الفكية والتي تُسمّى “جراحة جيوب تنظيرية”، والحالة التاسعة تتلقّى العلاج والجميع حالتهم مستقرٌة، ولم تُسجّل أي حالة وفاة بالفطر الأسود في المستشفى حتى تاريخه.

وأوضح علوش أن هناك تراجع نسبي وطفيف في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا التي تراجع المستشفى، مشدّداً على ضرورة اتّباع المواطنين الإجراءات الوقائية من أجل حماية أنفسهم بالدرجة الأولى.

وأردف علوش أن المستشفى بصدد فتح العيادات الخارجية بشكل تدريجي بما فيها القبولات الباردة بنسبة 50% بداية الأسبوع القادم، بما يضمن العودة التدريجية لاستقبال المرضى وذلك لضمان الخدمة التعليمية لطلاب المرحلة الجامعية الأولى وأطباء الدراسات العليا، بالإضافة إلى تقديم الخدمات الطبّية لغير حالات الكورونا وذلك لأنه المستشفى التعليمي الوحيد في المنطقة الساحلية، وقد افتُتحت يوم الأربعاء الماضي “وحدة المعالجة باليود المشعّ 131” لسرطانات الدرق المتميّزة في شعبة الطب النووي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.