نادٍ فرنسي يطرد مدافعه بسبب إطلاق الريح في غرفة الملابس!

رحل المدافع البرازيلي مارسيلو عن صفوف ليون الفرنسي بسبب حادثة غريبة للغاية في غرفة الملابس.

وطُرد مارسيلو بطريقة غير متوقعة من ليون في آب العام الماضي، وتم إرساله للتدرب مع الفريق الرديف قبل أن يغادر النادي بعد بضعة أشهر فقط.

وتم الكشف أخيراً عن السبب الذي دفع نادي ليون الفرنسي للاستغناء عن مدافعه المخضرم مارسيلو بشكل غامض خلال الموسم الحالي.

صحيفة “ليكيب” الفرنسية كشفت مؤخراً عن سر ما حدث، والذي كان في الأساس بسبب قيام اللاعب البرازيلي بإطلاق الريح في غرفة الملابس والضحك على الأمر مع زملائه.

وقع الأمر بعد خسارة ليون خارج أرضه أمام أنجيه بثلاثية نظيفة، وهو فريق من المتوقع أن يفوز عليه ليون، حيث سجل مارسيلو هدفاً في مرماه.

وتم الإبلاغ في البداية عن استبعاد مارسيلو من الفريق الأول بسبب حادثة في غرفة خلع الملابس، ولم يتم الكشف عن مزيد من التفاصيل في ذلك الوقت.

وكشفت الصحيفة الفرنسية السبب الحقيقي وراء استبعاد مارسيلو، حيث أكدت أن المدافع البرازيلي أطلق الريح في غرفة الملابس بعد الخسارة مع أنجيه، وسخر مع زملائه من الأمر، وهو ما أغضب إدارة النادي.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.