أثر برس

الإثنين - 15 أبريل - 2024

Search

مصادر “أثر”: ارتفاع عدد الضحايا السوريين في السودان إلى 11 وهناك مباحثات لترتيبات إجلاء الجالية السورية

by Athr Press Z

خاص|| أثر برس كشفت أوساط دبلوماسية خاصة لـ”أثر” عن وجود مباحثات رسمية حالياً للنظر بأوضاع السوريين المقيمين في السودان في ظل الصراع الدائر حالياً، ومن المتوقع صدور شيء بهذا الخصوص قريباً، فيما أكّدت مصادر مطلعة أخرى من أبناء الجالية السورية في الخرطوم لـ”أثر” ارتفاع عدد الضحايا من أبناء الجالية السورية في السودان إلى 11 شخص.

وبينت الأوساط الدبلوماسية أنّ المباحثات جاءت على خلفية المراسلات التي جرت بين السفارة السورية في الخرطوم ووزارة الخارجية والمغتربين في دمشق، وذلك بهدف البحث في أوضاع أبناء الجالية السورية ومن المتوقع أن يصدر شيء رسمي بهذا الخصوص قريباً، مؤكّدة أنّ المسألة تحتاج إلى وجود قرار رسمي عال المستوى خاصة أنّ إجلاء أبناء الجالية والبالغ عددهم نحو 30 ألف سوري يحتاج إلى إمكانيات كبيرة جداً.

ورأت الأوساط أنه من الضروري أن يكون هناك تنسيق مع المنظمات الدولية والدول الأخرى التي لديها إمكانيات داخل السودان ويمكن أن تساعد في مسألة تأمين وصول أبناء الجالية من مناطق الصراع إلى المناطق الآمنة براً، مرجحة ضرورة استغلال الهدنة التي ستوفر طريق آمن لنقل السوريين من الخرطوم إلى مدينة “بورتسودان” ليتم نقلهم عبر الطيران من مطار “بوتسودان”، أو التنسيق مع دول أخرى والاستعانة بوسائط نقل بحري (باخرات) ليتم نقل السوريين من ميناء “بورتسودان” ومنه إلى سوريا، مبينة أنّ هذه الطريقة هي الأنسب لأن عدد السوريين كبير جداً مقارنة مع الإمكانيات الحالية.

وفي السياق، أعلنت السعودية بدء ترتيب إجلاء المواطنين السعوديين وعدد من رعايا الدول الصديقة من السودان إلى المملكة، وكذلك أعلنت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن بدء تنفيذ خطة لإجلاء المواطنين الأردنيين الموجودين في السودان، بما يراعي الظروف والأوضاع الأمنية على أرض الواقع، وبالتنسيق مع السعودية، والإمارات.

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية العراقية، اليوم السبت، أنّها تنسق مع عدد من الدول لإجلاء آمن للرعايا العراقيين من السودان.

ومع تراجع المستوى الأمني داخل السودان، أكّدت أوساط من الجالية السورية في الخرطوم لـ”أثر” ارتفاع عدد الضحايا بين أبناء الجالية إلى 11 شخص، إضافة إلى تعرض عدد من السوريين الذين كانوا يعملون في السفارة السورية في أعمال “الصحية” و”الكهرباء” أثناء خروجهم مع عائلاتهم من أماكن إقامتهم إلى أخرى آمنة، لطعنات سكاكين من مقبل مجهولين يوم أمس الجمعة.

وفي وقت سابق، كشفت مصادر دبلوماسية في السفارة السورية في السودان لـ”أثر” عن وقوع 4 وفيات من بين أبناء الجالية السورية نتيجة الصراع الدائر حالياً في جمهورية السودان، مؤكّدة حينها، إقدام عناصر مسلحة من قوات “الدعم السريع بالاعتداء على السفارة السورية في الخرطوم ما أدى لحدوث أضرار فيها”.

ويعود سبب الحرب الدائرة حالياً في السودان، إلى ارتفاع حدّة الخلاف بين الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش ورئيس مجلس السيادة الحاكم في السودان منذ عام 2019، والفريق أول محمد حمدان دقلو، المعروف باسم حميدتي، نائبه في المجلس وقائد “قوات الدعم السريع”، حيث شارك الطرفان مسبقاً في الإطاحة بالحكومة المدنية في تشرين الأول 2021.

وتطورت الخلافات بينهما على خلفية تبادل الاتهامات حول إعاقة خطة الانتقال السياسي التي كانت السودان تسير نحوها.

ويتواصل القتال بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في الخرطوم ومناطق أخرى لليوم الثامن على التوالي، رغم الهدنة التي تم الإعلان عنها يوم أمس الجمعة، بين الطرفين، حيث بلغت حصيلة الضحايا المدنيين من جراء اندلاع الاشتباكات حتى اليوم السبت، بحسب “نقابة أطباء السودان”، إلى 256 قتيلاً و1454 مصاباً.

قصي المحمد

اقرأ أيضاً