توقعات بإعادة رفع كمية البنزين للسيارات الخاصة بعد تغطية النقص والانتهاء من عمرة مصفاة بانياس

خاص || أثر برس أوضح مصدر خاص في وزارة النفط والثروة المعدنية أن الإجراء الخاص بتخفيض كمية تعبئة البنزين للسيارات الخاصة من 40 ليتر إلى 30 ليتر هو إجراء مؤقت، نظراً لوجود نقص في المخزون الموجود حالياً.

وفي تصريحه لـ”أثر برس” أفاد المصدر بأن هناك توريدات من المشتقات النفطية ستصل تباعاً لترميم النقص الحاصل في الكميات ومن ثم يمكن العودة للكمية السابقة من البنزين لكل سيارة، حيث هناك 3 ناقلات على الأقل ستصل خلال الفترة القادمة دون تحديد مواعيد لوصولها.

ولفت المصدر إلى أن مصفاة بانياس ستبدأ بتنفيذ العمرة خلال الأيام القادمة وهي عمرة ضرورية لإجراءات الصيانة والإصلاح وسيتم العمل على تكثيف ساعات العمل وضغط المدة، للانتهاء من أعمال العمرة خلال 20 يوماً بينما هي تحتاج لقرابة 45 يوماً في الأحوال الطبيعية.

وهنا أضاف أن العمرة في مصفاة بانياس هي سبب إضافي لتخفيض كمية البنزين للسيارات الخاصة لحين الانتهاء منها.

وتوقع المصدر العودة لكمية البنزين للسيارات الخاصة وهي 40 ليتر خلال حوالي الشهر تقريباً إن انتهت أعمال العمرة في الوقت المحدد وتم تغطية النقص الحاصل في الكميات المخزنة من التوريدات التي تم التعاقد عليها وستصل قريباً.

يشار إلى أنه وفقاً لقرار شركة محروقات الجديد، فإن السيارات ذات الشريحة المدعومة أصبحت تحصل على 100 ليتر مدعوم شهرياً بمعدل 30 ليتراً كل 4 أيام، كما تحصل على 100 ليتر أخرى غير مدعومة بمعدل 30 ليتراً كل 4 أيام، أما السيارات ذات الشريحة غير المدعومة تحصل على 200 ليتر بنزين شهرياً بمعدل 40 ليتراً كل 4 أيام.

علي سليمان – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.