هل ستحضر الجماهير السورية مباريات منتخبها في الإمارات؟

أعلن رئيس اللجنة المؤقتة في الاتحاد السوري لكرة القدم، اليوم السبت، عن توجه بعثة المنتخب السوري في العشرين من الشهر الحالي إلى دبي، استعداداً لمواجهتي الإمارات وكوريا الجنوبية، ضمن منافسات الدور الثالث المؤهل لمونديال 2022.

وقال السباعي في تصريحات إذاعية: “اللجنة خاطبت الاتحاد الإماراتي لمعرفة موقف الجماهير السورية من دخول المباراتين في الإمارات، ولم يصلنا الرد حتى اليوم، ونترقب وصوله خلال الساعات المقبلة”.

وتابع: “فور استلامنا المهمة بشكل رسمي خاطبنا الأندية المحلية بإمكانية موافقتها على لعب الدوري المحلي دون لاعبي المنتخب الأول، البعض وافق والكثير عارض لذا سيتم تأجيل المسابقة، ومؤخراً طلبنا من الأندية موافقتها فلم تصلنا سوى 4 موافقات، وهناك مهلة لمساء الغد لمعرفة آراء الأندية وقراراتها”.

وأكمل: “خلال توقف الدوري، سنجري قرعة دور الـ16 من مسابقة الكأس لتُلعب فوراً، فيما أتمنى عدم تأجيل الدوري”.

وأردف السباعي: “هناك عدة ملاعب سيتم تأهيلها بعد موافقة الاتحاد الدولي من أموالنا المجمدة، وفي بداية الشهر المقبل ستزورنا أكثر من شركة متخصصة وبعدها سيتم إبرام العقود بشكل فوري”.

وواصل: “عودة دوري الناشئين مهمة للغاية لكن الكثير من الأندية اعتذرت، والبعض اشترط طلبات مجحفة مثل الملابس والإقامة، اللاعب الناشئ يجب أن يلعب مباريات كثيرة من أجل بناء قاعدة قوية”.

ووافق الاتحادان الدولي والآسيوي على نقل الأرض الافتراضية للمنتخب السوري من الأردن إلى الإمارات ضمن مبارياته في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم في قطر.

وتتواجد في الإمارات رابطة لمشجعي المنتخب السوري، ما سيؤمن حضور الجماهير السورية لمؤازرة منتبخها ضد الإمارات وكوريا الجنوبية.

ويُحظر على المنتخب السوري اللعب في أرضه في سوريا منذ بداية الحرب في عام 2011، بحسب قرار صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.