يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة متمسكون بدوري السوبر.. والويفا يرد

وسط تهديدات الويفا يفرض عقوبات على السوبر الأوروبي والأندية المشاركة فيه، أعلنت أندية يوفنتوس الإيطالي وريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان عن تمسكهم بإقامة دوري السوبر الأوروبي، المشروع الكروي الذي يمثل انسلاخاً عن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا).

ودافعت الأندية عن مزايا دوري السوبر، مستنكرة تهديدات اليويفا بفرض عقوبات عليها.

وبعد انسحاب 9 أندية من أصل 12 أسست مشروع المسابقة، يعتزم يوفنتوس وريال مدريد وبرشلونة “المثابرة في السعي لإيجاد حلول مناسبة، رغم الضغوط والتهديدات غير المقبولة من قبل يويفا”، بحسب بيان نشره يوفنتوس على موقعه.

ويبدو أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يتوعد عملاقي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، بالإضافة إلى يوفنتوس الإيطالي، بفرض عقوبات على أندية دوري السوبر الأوروبي.

وأشارت محطة “كوب” الإذاعية الإسبانية إلى أن عواقب “قاسية” تنتظر الأندية الثلاثة من قبل اليويفا، حيث نقلت عن مصادر موثوقة عزم الاتحاد على حظر مشاركة ريال مدريد وبرشلونة ويوفنتوس في المسابقات الأوروبية لمدة عامين.

ووفقاً للإذاعة، قد يصدر القرار بعد نهائي دوري أبطال أوروبا بين مانشستر سيتي وتشيلسي الإنجليزيين، المقرر يوم 29 أيار المقبل.

وقالت “كوب” إن قرار الويفا يأتي بسبب “تمسك الأندية الثلاث بالبقاء في دوري السوبر الأوروبي”، رغم انهيار المشروع وانسحاب أغلب المشاركين فيه.

وكان 12 نادية من كبار أوروبا بقيادة ريال مدريد، أعلنوا انفصالهم عن المسابقات الأوروبية وتأسيس دوري سوبر أوروبي.

لكن الخطة سرعان ما فشلت بعد سخط جماهيري كبير ونفور من اليويفا، حيث انسحبت الأندية الإنجليزية الستة من البطولة، ثم أتلتيكو مدريد الإسباني وميلان وإنتر ميلانو الإيطاليان.

وقد يسبب قرار الويفا ضربة قوية لبرشلونة وريال مدريد، اللذين يواجهان تحديات مالية كبيرة ستتفاقم بالحرمان من اللعب بدوري أبطال أوروبا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.