يهود متطرفون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

يواصل الكيان الإسرائيلي استفزازته للفلسطينيين، فبعدما نشر مقطع فيديو قبل أيام لضابط “إسرائيلي” وهو يتجول داخل مسجد الرحمة بحذائه، اقتحمت صباح اليوم مجموعات يهودية متطرفة، باحات المسجد الأقصى في القدس الشرقية وذلك تحت حراسة شرطة الاحتلال بحسب ما أفادت وكالة “معا” الفلسطينية.

وأضافت الوكالة أن أربع مجموعات تتكون من نحو 200 من اليهود المتطرفين، اقتحمت باحات المسجد الأقصى بحراسة شرطة الاحتلال صباح اليوم.

وانتشرت صورة أصدرها طاقم “جمعيات الهيكل”، دعا فيها لاقتحام “جبل الهيكل”، وهي التسمية التي يطلقها اليهود على المسجد الأقصى في القدس المحتلة، اعتراضاً على إعادة فتح مصلى باب الرحمة.

وتقول الدعوة: “عقب اقتحام الوقف لمنطقة باب الرحمة لإقامة مسجد إضافي في المكان، سنصعَد جميعاً لجبل الهيكل في صلاة احتجاجية تطالب بطرد الوقف من جبلنا المقدس”.

وشهدت الأسابيع الأخيرة مواجهات بسبب إغلاق باب الرحمة، أحد أبواب الحرم القدسي، بعد أن أصدرت محكمة الاحتلال أمراً بإغلاقه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.