وفاة عدد من السوريين إثر حوادث متفرقة في تركيا

أفادت وسائل إعلام تركية، بوفاة عدد من اللاجئين السوريين، إثر حوادث وصفت بـ “المأساوية”، وذلك في الـ24 ساعة الماضية بعدد من المدن التركية.

إذ توفيت لاجئة سورية تدعى “أ.ر” والبالغة 52 عاماً، إثر حادث سير في أثناء محاولتها عبور الطريق في مدينة إلازيغ شرق البلاد، حيث اصطدمت بشاحنة ضخمة لخلط الأسمنت في ساعات النهار.

وجرى نقل جثة الضحية إلى مشرحة أحد المشافي لتشريحها، على حين أكد شاهد عيان أن السائق لم ينتبه إلى المرأة عندما استدار إلى اليمين ودعسها، بحسب وكالة “DHA” التركية.

أيضاً، توفي طفل سوري يبلغ (11 عاماً) عندما صدمته شاحنة صغيرة في مدينة قونيا، مع الإشارة إلى أن الحادث وقع على طريق أنطاليا الدائري في منطقة ميرام وسط قونيا، إذ أُصيب الطفل في أثناء ذهابه لشراء الخبز على دراجته الهوائية.

وفي السياق، عثرت الشرطة التركية على جثّة شاب سوري في إحدى غابات مدينة دوزجة شمال غربي تركيا.

ووفق وسائل إعلام تركية، فإن الشاب يدعى ميلاد المحمود ويدرس في جامعة دوزجة في كلية الآداب والعلوم، قسمِ الأحياء، ووُجد متوفياً في الغابة، ونقلت الشرطة جثّة الشاب إلى مشرحة مستشفى دوزجة الجامعي لتشريحِها؛ لتعرف أسباب الوفاة، خصوصاً أنه لا تظهر عليه آثار ضرب أو طعن.

يشار إلى أن 8 أطفال وامرأة من اللاجئين السوريين، توفوا قبل أيام، إثر حريق مدفأة بمنزلهم في شمال غربي تركيا، مع الإشارة إلى أن الضحايا هم ستة أشقاء تتراوح أعمارهم بين عام و10 أعوام، ووالدتهم البالغة من العمر 31 عاماً واثنين من أبناء عمومتهم تتراوح أعمارهم بين 10 و11 عاماً.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة