وفاة أب لـ5 أطفال بعد تعذيبه في سجون الاحتلال التركي في ريف الحسكة

استمراراً للانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال التركي والمجموعات المسلحة التابعة لها بالأراضي التي تحتلها في سورية، قضى أحد المدنيين في ريف الحسكة جراء التعذيب الذي تعرض له في سجون الاحتلال التركي.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر أهلية تأكيدها على أنه قضى شاب يبلغ من العمر ٤٥ عاماً وله 5أطفال ويعمل في الزراعة في قريته، نتيجة تعرضه للتعذيب في سجون المجموعات المسلحة التابعة للاحتلال التركي بمدينة تل أبيض المحتلة في ريف الرقة بعد شهر على اعتقاله.
ونقلت الصحيفة عن أحد أقرباء الشاب قوله: “إن المسلحين سلموا جثة الشهيد لذويه يوم الأحد ٢ آب وعليها آثار تعذيب جراء صعق كهربائي، وذلك بعد شهر من اعتقاله على يد مسلحي الجبهة الشامية من منزله في قرية حويجة عبدي بريف تل أبيض”.

وفي سياق الحديث عن انتهاكات قوات الاحتلال التركي والمجموعات التابعة لها في المناطق التي تحتلها، أفاد “المرصد” المعارض بأن مسلحين “أحرار الشرقية” اعتدوا على عائلة في مدينة عفرين شمال غرب حلب.

وأضاف “المرصد” أنه نشب خلاف من أجل منزل سكني تطور لحدوث عراك بالأيدي بين المسلحين وأفراد من العائلة، حيث ضرب المسلحون الشبان وشتموهم، وأطلق المسلحون النار لترهيبهم ومن ثم لاذوا بالفرار.

يشار إلى أن كافة المناطق التي تحتلها تركيا شمالي سورية، يتم فيها ممارسات انتهاك حقوق المدنيين على كافة الأصعدة إلى جانب حالة الفلتان الأمني التي تشهدها تلك المناطق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.