وسط حالة من الاستياء.. لبنان يفرض رسوم على مكالمات الإنترنت ودعوات للإضراب

تحدثت وسائل إعلام لبنانية، عن أن الحكومة اللبنانية أصدرت قراراً يقضي بفرض رسوم على مستخدمي التطبيقات التي تتميز بخاصية الاتصال، من بينها تطبيقي “واتسآب” و”سكايب” والتطبيقات المشابهة التي يمكنها إجراء الاتصالات الهاتفية من خلالها.

ووفقاً لموقع “lbci”، فإنه خلال جلسة مجلس الوزراء أمس الأربعاء، تمت الموافقة على مشروع القانون المذكور، الذي يفرض رسوماً على استخدام “واتسآب وسكايب، viber، فيسبوك كول، وفيس تايم”، والتطبيقات المماثلة التي تستخدم نظام التخابر عبر الإنترنت.

وأوضح الموقع أن الرسوم هي عبارة عن 20 سنتاً يومياً على كل مشترك، أي ما يساوي 6 دولارات لكل مشترك في الشهر.

وأوضحت الحكومة اللبنانية أنه إذا تم جمع هذا المبلغ من نحو 3 ملايين مستخدم لهذه التطبيقات، فقد يسمح ذلك بتأمين 216 مليون دولار إضافية في السنة لخزينة الدولة، لافتةً إلى أن القانون ينتظر موافقة مجلس النواب عليه.

بدورها، صحيفة “الأخبار” اللبنانية، ذكرت في مقال حول هذا الموضوع، أن وزير الاتصالات اكتشف أن الواتسآب يشكل أحد أسباب خراب الهيكل، واقترح وضع رسم عليه، ووافقه مجلس الوزراء مجتمعاً.

القرار المذكور الذي يقضي بفرض رسوم ، أدى إلى حالة استياء لدى الشعب اللبناني، الذي بات يشتكي من ارتفاع الدولار مؤخراً، وارتفاع الأسعار وتردي الوضع الاقتصادي.

وفي السياق، أشارت وسائل إعلام لبنانية، إلى أن موظفي شركتي “تاتش وألفا” قرروا الاجتماع اليوم، لمواجهة قرارات وزير الاتصالات، وسط الحديث عن التوجه لبدء إضراب مفتوح يوم الإثنين المقبل.

وكانت إيرادات قطاع الاتصالات في لبنان تراجعت بنحو 33% بين العامين 2017 و2018، وتقول وزارة الاتصالات إن السبب رجع إلى ارتفاع استخدام تطبيقات المحادثات المجانية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.