وزير السياحة لـ “أثر”: أكثر من مليون سائح جاؤوا إلى سوريا.. طرح مشاريع سياحية ضخمة للاستثمار الأسبوع المقبل

خاص|| أثر برس أكد وزير السياحة المهندس محمد رامي مرتيني في تصريح خاص لـ “أثر برس” أن عدد السياح القادمين إلى سوريا في الأشهر الثمانية الماضية تجاوز مليون و200 سائح، وسوريا لم تغلق أبوابها بوجه العرب والأبواب مفتوحة للجميع.

وأكد مرتيني أن الحكومة تقدم جميع التسهيلات للمستثمر الوطني أو الصديق والعربي الجدي الذي يرغب بالاستثمار أو إكمال استثماره، وهناك ما يزيد على 28 مشروعاً سياحياً متعثراً عادت للعمل والخدمة.

وعن المشاريع التي ستطرح في ملتقى الاستثمار السياحي الذي سيعقد بالتعاون بين الوزارة وهيئة الاستثمار السورية على مدى يومين _يوم الأحد المقبل_ في دمشق، كشف مرتيني عن أن هناك عدداً من المشاريع في حلب ودمشق وفي نفس اليوم سيوضع حجر الأساس لعدد من المشاريع، كما توجد مشاريع في دمشق القديمة ومشروع سليمان باشا مشروع مهم جداً وفندق سمير أميس وكراج الحجز القديم وموقع الحجاز، جميع هذه المشاريع تتكامل في الخارطة السياحية لدمشق.

وتابع مرتيني: “لدينا مشاريع في حمص وفي حماة والسويداء واللاذقية وطرطوس وفي جبلة وحلب والرقة وقريباً في إدلب”.

وبالنسبة للمواقع المطروحة في ريف دمشق بيّن مرتيني أن هناك موقع موتيلات جديدة الوادي ومواقع للسياحة الشعبية والبيئية، وهناك استثمارات خاصة وفق قانون الاستثمار في الزبداني وجديدة يابوس وفي كفر حور، وهناك مشاريع للشركة السورية للنقل والسياحة، وقد تم تخصيص عدد من المشاريع للسياحة الشعبية، إذ تم طرح 8 مواقع للسياحة الشعبية وهي بمنزلة دعوة قطاع الأعمال للمشاركة في السياحة الشعبية.

تصريح وزير السياحة جاء على هامش افتتاح فندق غولدن مزة وهو أحدث فندق بسوية 5 نجوم منذ 16 عاماً في دمشق، لافتاً إلى أن دمشق تعاني من نقص في عدد الأسرّة من قبل الحرب وفي عدد من المحافظات، مشيراً إلى أهمية عودة الفنادق من الفئة الدولية إلى سوريا، إذ تم وضع فندق في حلب الشهر الماضي واليوم وضع فندق غولدن المزة وما سيميزه أن إدارته دولية وفيه كثير من الخبرات الحديثة تدار بأيد وطنية، كما لم تُستورد مواد إكساء الفندق إلا الذي كان من الضروري استيراده.

طلال ماضي

مقالات ذات صلة