وزير الدفاع الأمريكي: أين اختفى جيشنا الجبار؟

 أعرب وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، عن “صدمته” إزاء المستوى المتدني للجهوزية القتالية للجيش الأمريكي، حيث ألقى اللوم على سنوات عديدة من التقشف أقرتها حكومة أوباما.

ونقل راديو “سوا” الأمريكي، اليوم الثلاثاء، عن وزير الدفاع الأمريكي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب، قوله: “لقد تقاعدت من الخدمة العسكرية بعد 3 أشهر من دخول التقشف حيز التنفيذ”. وأضاف: “بعد 4 سنوات عدت إلى الوزارة (البنتاغون) وصدمت بما رأيته بشأن جهوزيتنا القتالية”، مؤكداً أن “ما من عدو في الميدان ألحق ضرراً بجهوزية جيشنا كما فعل التقشف”.
وشدد ماتيس على “أننا بنينا أكبر قوة مقاتلة في العالم ولا توجد مساحة للإهمال ونتطلع لتحقيق الانتصارات في ساحة المعركة”. وأوضح الوزير أنه في السنوات العشر الأخيرة مرّر الكونغرس 10 قرارات حول الميزانية، لافتاً إلى أنه “لا يوجد عدو ألحق ضرراً بجهوزيتنا أكبر من التعطيل في أروقة الكونغرس”.

وأضاف: “من أجل تلبية التزاماتنا تحملت قواتنا أعباءً أكبر وسنتطلب سنوات من الميزانية المستقرة للخروج من هذه الحالة”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق