أثر برس

الأحد - 14 أبريل - 2024

Search

وزارة الزراعة: 3000 ل.س مكافأة لكل كيلو منتج من البقوليات

by Athr Press G

خاص || أثر برس  أوضحت مدير التخطيط في وزارة الزراعة المهندسة نازك علي في تصريح لـ “أثر برس” أن الوزارة تقوم بإعداد الخطة الإنتاجية الزراعية الشاملة لكل سوريا، وفق ميزان استعمالات الأراضي، والموازنة المائية المحددة من قبل وزارة الموارد المائية وتوزيعها على كافة القطاعات والتي تصدر في الشهر العاشر من كل عام.

وتابعت علي أنه خلال العام الحالي سيتم التخطيط للمحاصيل البقولية (حمص – عدس – فول) على مستوى المحصول بالإضافة الى محصول القمح والشوندر والشعير، لتحسين إنتاجية وحدة المساحة وخصوبة التربة وتلبية احتياجات السوق السورية من هذه المواد لزيادة الطلب عليها في الفترة الأخيرة.

وبينت أن الإنتاج من محصول العدس بلغ خلال العام الفائت نحو 68 ألف طن، منها 19 ألف طن في المناطق الآمنة، وإنتاج الفول نحو 22 ألف طن.

وأضافت أنه لدعم إنتاج البقوليات، منحت وزارة الزراعة بالتعاون مع السورية للتجارة، مكافأة مالية للفلاحين (3000 ل.س) لكل كيلو زيادة على سعره تشجيعاً منها لزيادة الإنتاجية من هذه المحاصيل.

أما التخطيط لبقية المحاصيل، ذكرت علي أنه يتم على مستوى المجموعات (كمجموعة المحاصيل الزيتية والعطرية والخضار الشتوية والصيفية)، مع ضمان الحفاظ على تخصيص مساحات بور ضمن الدورة الزراعية البعلية، وتحديد نسبة التكثيف في الزراعة المروية وفق الموازنة المائية المعتمدة من قبل وزارة الموارد المائية، ليتاح للفلاحين الحرية في اختيار المحصول الذين يرغبون بزراعته والتي تعتمد على المستوى المعيشي والعرض والطلب وارتفاع تكاليف الإنتاج والتي تشكل 40% من قيمة التكاليف، بالإضافة الى المحاصيل المروية حسب الموارد المائية المتاحة وإدخال مساحات مروية جديدة في الاستثمار الناتجة عن إعادة تأهيل مشاريع الري والسدود والمساحات المستصلحة بالآليات الثقيلة لأغراض التشجير والتوسع في الري الحديث.

وكشفت علي أن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة على مستوى سوريا قبل الأزمة بلغت 4.7 مليون هكتار، ولكن تناقصت هذه المساحات الى حوالي 2 مليون هكتار في المناطق الآمنة.

يذكر أن وزير الزراعة محمد حسان قطنا وفي تصريحات سابقة، أفاد بأن المساحات المروية قبل الحرب كانت 1.4 مليون هكتار والآن أصبحت 593 ألف هكتار ضمن المناطق الآمنة، لافتاً إلى أن الزراعة المستقرة هي الزراعة المروية لأنها تعطي مردوداً جيداً وإنتاجاً مضموناً وعائداً اقتصادياً ويمكن تقدير كميات إنتاج حقيقية من خلالها لتوفير احتياجات السكان من الغذاء واحتياجات الصناعة.

كم كشف قطنا بتصريح لـ”أثر” عن عزم الوزارة إطلاق نحو 22 قرية نموذجية العام الحالي، واعتماد الشريحة الإلكترونية لإحصاء الثروة الحيوانية، حيث سيتم بدء العمل بها على الأبقار في 1/4/2024.

ماهر جناد

 

اقرأ أيضاً