وزارة الداخلية توضح تفاصيل جريمة القتل في طرطوس وتعلن القبض على المتسببين بها

شهدت مدينة طرطوس مساء أمس الأحد جريمة قتل مروعة راح ضحيتها أب وبناته الثلاثة، فيما نجت الأم التي تم إسعافها للمشفى.

وذكرت وزارة الداخلية السورية عبر موقعها الرسمي، أنه وردت أخبار إلى فرع الأمن الجنائي في طرطوس حول وقوع إطلاق نار في حي الجمعية بالمشروع السادس، وأن الدوريات توجهت على الفور للمكان.

ووفقاً للوزارة فإنه شوهدت امرأة على باب المنزل مصابة بطلق ناري بساقها اليسرى وتبين أنها تدعى (كفاح محمد علي) وهي زوجة صاحب المنزل المدعو مطاع سلامة بن حافظ 1966م حماه.

وأوضحت السيدة أن زوجها أطلق النار من بندقية حربية عليها وعلى بناتها الثلاث (شيماء عمرها 22 عاماً طالبة جامعة، خزامة 20 عاماً طالبة معهد صناعي، شادن 17 عاماً طالبة بالصف الثانوي)، ومن ثم أطلق النار على نفسه.

وبعد أن دخلت الدورية إلى المنزل شوهد الأب وبناته مفارقين الحياة، حيث تم طلب هيئة الكشف القضائي الطبي.

وكانت صفحة الأب الشخصية على فيسبوك تحمل اسم “غدير سلام”، احتوت على منشور خاطب فيه أصدقائه موضحاً أن سبب انتحاره وقتل البنات يعود لتهديدات تعرض لها، واستهل المنشور قائلاً: “عندما تقرؤون هذا البوست أكون قد انتحرت وقتلت بناتي”، إلا أنه سرعان ما حُذف المنشور عن صفحته بعد زمن قليل على وفاته ووفاة بناته.

وأوضح مدير مستشفى الباسل في طرطوس الدكتور إسكندر عمار، أن الأم أصيبت بطلق ناري في ساقها وتخضع لعمل جراحي، ولا خطر على حياتها، بحسب ما نقل عنه موقع “الوطن أون لاين” مساء أمس الأحد.

 

وبينت وزارة الداخلية أنه بحسب التحقيق الأولي تبين إقدام الأب على ذلك بسبب وجود خلافات مادية مع المدعو (أحمد. ع) وشخص آخر يدعى (بنيامين. ك) وإقدامهما على تهديده، مؤكدةً أنه تم إلقاء القبض على المذكورين ومازالت التحقيقات مستمرة معهما وسيتم تقديم المقبوض عليهما إلى القضاء المختص.

 

 

الأب وبناته

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.