واشنطن تدعمها .. الإعلام العبري يكشف معلومات عن الاعتداءات “الإسرائيلية” على سورية

بعد الاعتداءات الأخيرة التي نفذها الكيان الإسرائيلي ليل الثلاثاء، كشف مراسل الشؤون العسكرية في القناة “12” العبرية “نير دفوري” أن كافة الاعتداءات التي تشنها “إسرائيل” على سورية تتم بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقل “دفوري” في مقالٍ نشره على موقع القناة الإلكتروني عما وصفه بـ”مصادر أمنية وإقليمية رفيعة” أن الهجمات التي تشنها “إسرائيل” على سورية، دون أنْ يعلن الكيان الإسرائيلي مسؤوليته عن تنفيذ هذه الاعتداءات، لا سيما الاعتداء الأخير هو جزء من الحرب الذي تشنها واشنطن في سورية.

وأشار “دفوري” خلال مقاله إلى أن الاعتداءات الإسرائيلية على سورية ستستمر بوتيرة عالية، زاعماً أن “منْ يريد أنْ يؤثّر من الممنوع عليه أن يتوقف”، مضيفاً أنه “في الوقت الذي تقوم فيه وسائل الإعلام السورية ببث التقارير عن هذه الهجمات، تلتزم إسرائيل الصمت المطبق”.

وفي السياق ذاته، شدّد قائد سلاح الجوّ السابِق، “تسفيكا حايموفيتش” على أن الكيان الإسرائيلي يعمل على تحقيق أهدافه في سورية عبر الجهود السياسية والعسكرية والاستراتيجيّة، موضحاً أنه يرى صعوبةً كبيرةً في تحقيق هذه الأهداف.

يشار إلى أن الكيان الإسرائيلي ظهرت محاولاته في ضرب الدولة السورية منذ بداية الحرب على سورية، وذلك من خلال تزويد المجموعات المسلحة بالمعدات العسكرية واللوجستية وغيرها، وشن الاعتداءات المتكررة على مواقع عسكرية سورية، إلى جانب محاولاته بالتأثير على الجانب الروسي ليكسب دعمه في سورية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.