واشنطن بوست: الولايات المتحدة ستمول منظمات غير حكومية بدلاً من منظمة الصحة العالمية

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” نقلاً عن وثيقة مرسلة لوزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن ستوجه الأموال التي كانت مخصصة لمنظمة الصحة العالمية لمنظمات غير حكومية بمجال الرعاية الصحية.

وقالت وثيقة مرسلة إلى مسؤولي وزارة الخارجية اطلعت عليها الصحيفة: إن “وزير الخارجية (مايك بومبيو) طلب من وزارة الخارجية ووكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية، إيجاد وإشراك منفذين بديلين لبرامج المساعدة الدولية، باستثناء منظمة الصحة العالمية”.

ووفقاً لمصادر الصحيفة، يعمل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاروه خلف الكواليس لدفع منظمة الصحة العالمية بعيداً عن الواجهة على عدة جبهات ووضعها في خلفية غير مرئية.

في حيت يرى مراقبون بأن قيام الولايات بتقديم الدعم لمنظمات غير حكومية يهدف إلى تأثير الولايات المتحدة على شعوب بعض الدول التي لا تربط حكوماتها علاقات طيبة مع الولايات المتحدة.

وأعلن ترامب سابقاً تعليق تمويل منظمة الصحة العالمية، واتهم هذه المنظمة الدولية التابعة للأمم المتحدة بعدم الاستجابة بسرعة لتفشي الفيروس التاجي COVID-19، وذلك في ذروة انشغال المنظمة بمكافحة الفيروس التاجي ومساعدة الدول الدول على ذلك.

وسارعت روسيا والصين ودول أخرى لتقديم مساعدات مالية بملايين الدولارات لمنظمة الصحة العالمية بعدما قطعت الولايات المتحدة التمويل عنها، وذلك لمساعدتها على القيام بدورها الحيوي والفعال في مواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.