وأخيراً.. عمليات تأهيل مجمع “يلبغا” بدأت

باشرت شركة “إنترسكشن” بالتعاون مع شركات استثمارية أخرى، أعمال الصيانة والتجهيز لإكساء وتأهيل موقع مجمع “يلبغا” في دمشق العائد بملكيته لوزارة الأوقاف، وذلك بعد سنوات من التوقف.

ونقلت وكالة “سانا” السورية عن مدير شركة “إنترسكشن” وسيم قطان قوله: “إن المدة الاستثمارية للمشروع 48 سنة تبدأ من تاريخ الاستثمار بعد انتهاء المدة المحددة وهي 4 سنوات لإنجاز المشروع بالكامل وإعادة التوظيف والإكساء والفرش والتشغيل”، مبيناً أنه سيتم إنجاز المشروع بشكل جزئي وعند الانتهاء من تأهيل أي جزء سيتم طرحه للخدمة وبلغ متوسط بدل الاستثمار السنوي طيلة مدة العقد مليار و725 مليون ليرة سورية ستدفع للجهة المالكة.

كما أوضح القطان أن مبنى المجمع يتألف من كتلتين الأولى 12 طابقاً والثانية 6 طوابق ويمتد على مساحة طابقية تقدر بنحو 73 ألف متر مربع سيتم استثمارها تجارياً مع تأمين مواقف للسيارات ومطاعم وفق الحاجة كما سيشغل المركز التجاري المول 4 طوابق، بينما الفندق 6 طوابق بإطلالة على ساحة المرجة سيتم تصنيف سويته وفقاً لوزارة السياحة.

وحول ما يتم تداوله بشأن مياه الصرف الصحي، أكد قطان أن المشروع خضع لدراسة دقيقة قبل البدء بأعمال الصيانة ولا وجود لأي صعوبات تعيق آلية العمل.

وفي شهر تموز الفائت، أعلنت وزارة السياحة السورية عن تحملها مهمة استثمار المجمع بعد اتفاق مع وزارة الأوقاف صاحبة المشروع، وأرست الأوقاف نهاية العام الماضي عقد استثمار المجمع على المستثمر وسيم القطان.

وتعود ملكية “مجمع يلبغا” لوزارة الأوقاف، ويعتبر أحد أقدم المشاريع المتعثرة التي تتوسط العاصمة دمشق في شارع الثورة، حيث مازال ينتظر من يتابع كسوته رغم إنفاق نحو 700 مليون ليرة عليه، وهي 7 أضعاف الكلفة التي كانت مقدرة له.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.