هيومن رايتس ووتش: الهجوم الأميركي على مسجد الجينة بحلب جريمة حرب

 

أصدرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريراً قالت فيه، إنّ القوات الأميركية لم تتخذ الاحتياطات اللازمة لتجنّب وقوع إصابات بين المدنيين في الغارة المنفّذة يوم 16 آذار 2017 غرب محافظة حلب في سورية.

ولفتت المنظمة إلى أنّ قوانين الحرب تحظر بشدة الهجمات التي تستهدف المدنيين أو الأماكن المدنية، بما فيها المساجد، ما لم تكن تُستخدم لأغراض عسكرية.

كما تحظر قوانين الحرب الهجمات العشوائية التي لا تميّز بين الأهداف العسكرية والمدنية، والهجمات غير المتناسبة التي تكون فيها الخسائر المدنية أو الأضرار اللاحقة بالمباني المدنية أكبر من الميّزة العسكرية المكتسبة.

ويذكر أن الضربة التي نفذتها الطائرات الأمريكية على مسجد الجينة بريف حلب راح ضحيتها أكثر من 38 مدنياً.

مقالات ذات صلة
أضف تعليق