هيئة حكومية تدعو لاستيراد اللحوم وتتوقع استمرار ارتفاع الأسعار حتى نهاية عيد الأضحى

توقعت الهيئة العامة للمنافسة ومنع الاحتكار، استمرار ارتفاع أسعار اللحوم والفروج أو استقرارها بأسعار أعلى من الحالية، خلال الفترة المقبلة وحتى انتهاء عيد الأضحى، مقترحةً السماح باستيراد اللحوم الحمراء المثلجة والمبردة بأقصى سرعة ممكنة، لسد النقص الحاصل والفجوة القائمة ما بين العرض والطلب عليها.

ونشرت صحيفة “الوطن” السورية، أن الهيئة أعدت دراسة لمادة اللحوم الحمراء والفروج في الأسواق المحلية، وأكدت فيها على ضرورة تخفيض التعرفة الجمركية للحوم المستوردة بكافة أنواعها الحية والطازجة والمبردة والمجمدة لتصبح 1%، بدلاً من 5% للحوم الحية و10% للطازجة والمبردة والمجمدة.

وبيّنت الدراسة أن أسعار مادة اللحوم الحمراء استقرت من تشرين الأول وحتى كانون الأول 2018، لانخفاض الطلب وزيادة العرض، ثم عاودت الارتفاع مع بداية 2019، ليصل في شباط الماضي كيلو لحم الغنم هبرة إلى 6500 ليرة سورية، و4200 ليرة للحم العجل هبرة و1850 ليرة للحم الغنم قائم.

وأعادت الهيئة سبب ارتفاع اللحوم حالياً إلى ارتفاع كميات هطل الأمطار خلال العام الجاري، وتوفر المراعي الطبيعية ما دفع المربين نحو التربية والتسمين والإحجام عن البيع، الأمر الذي خفض المعروض من المادة وزاد الأسعار، إضافةً لاستمرار التهريب إلى لبنان والأردن.

وفيما يتعلق بارتفاع أسعار الفروج، أوضحت الدراسة أن هذا الارتفاع جاء نتيجة انخفاض العرض مقابل الطلب والتشدد في مكافحة التهريب والحد منه، موضحةً أن أسعار تداول الفروج خلال الأشهر الـ4 الأخيرة من 2018 لم تكن عادلة وتسببت بخروج بعض المربين من السوق، وتوقعت الهيئة استمرار السعر بالارتفاع لمدة 40 يوماً على الأقل، كونها الفترة اللازمة لعودة المربين الخارجين من الإنتاج.

وذكر رئيس الجمعية الحرفية للحامين والقصابة أدمون قطيش أن سكان دمشق وريفها يستهلكون شهرياً قرابة 60 ألف خروف، و3 آلاف عجل، و11 ألف طن فروج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.