هل ضاع تأهل المنتخب السوري للناشئين إلى كأس آسيا؟

خاص || أثر سبورت

حصد المنتخب السوري للناشئين نقطته الثانية من ستة كانت ممكنة في تصفيات كأس آسيا التي تستضيفها الأردن بعد تعادله أمس الإثنين مع تركمانستان 1-1.

جاء تعادل تركمانستان بعد تعادل آخر أمام الأردن، ليتبقى للمنتخب السوري مباراتين يوم الجمعة المقبل ضد اليابان، ويوم الأحد القادم ضد الفليبين.

واحتل المنتخب السوري للناشئين المركز الثالث في ترتيب مجموعته فيما تصدرت تركمانستان المجموعة بـ 4 نقاط خلفها اليابان بـ3 نقاط، ومن مباراة واحدة فقط.

وفي حال الخسارة أمام اليابان يوم الجمعة المقبل فسيكون الوداع للمنتخب السوري من التصفيات القاريّة وإخفاقاً جديداً في بلوغ كأس آسيا التي يغيب عنها منذ عام 2014.

من جانبه، قال المدرب الوطني محمد خلف لموقع “أثر” تعليقاً على أداء المنتخب السوري في مباراته الأخيرة: “لدينا لاعبين جيدين ويستطيعون مجارة أي فريق، لكن اللعب الفردي وغير المنظم في الناحية الهجومية منع تسجيل الأهداف”.

وأضاف: “في بداية المباراة ضغط منتخب تركمانستان بشكل كبير، بدليل تقدم حارس الخصم لخط المنتصف، وبعد 20 دقيقة تحسن أداء منتخبنا وسنحت لنا عدة فرص لم تترجم لأهداف”.

وتابع: “في الشوط الثاني تحرر لاعبينا وضغطوا بشكل أكبر، والتبديلات نشّطت الفريق وحسّنت الأداء وتمكنا من تعديل النتيجة وهذا أمر إيجابي يدل على قدرة اللاعبين في هذا العمر على اللعب تحت الضغط”.

وأكد خلف في ختام حديثه مع موقع “أثر” أن المنتخب السوري للناشئين كان واضحاً فيه عدم الانسجام بين الخطوط وخصوصاً خط المنتصف، والتعادل الثاني يقلل من حظوظنا في التأهل ولكننا نتمنى الأفضل والفوز في المباريات القادمة والتأهل”.

مقالات ذات صلة