هل تنجح هذه المرة؟.. خطة نادي برشلونة الجديدة لاستعادة ليونيل ميسي

كشفت صحيفة “ماركا” الإسبانية عن محاولة نادي برشلونة الإسباني الجديدة لاستعادة نجمه الأول ليونيل ميسي إلى صفوفه، إذ يعمل على خطة وفق اعتبارات متعددة.

ووفقاً لـ “ماركا”، فإن المشكلة الرئيسية لعودة ميسي إلى برشلونة تتمثل بتردي العلاقة بين “البرغوث” ورئيس النادي الكتالوني الحالي خوان لابورتا، بعد انتقال النجم الأرجنتيني إلى باريس سان جيرمان.

وتتضارب الأنباء عن العلاقة بين لابورتا وميسي، إذ قالت مصادر إنها بدأت في العودة لطبيعتها بعد رسالة هاتفية بين الثنائي لكن لم يحدث أي لقاء، على حين نفى آخرون وجود اتصالات بين الطرفين.

وتوقعت “ماركا” أن تكون عودة ميسي إلى “البلوغرانا” بتنظيم حفل تكريمي له إلى جانب جعله سفيراً للنادي، واقتراح عرض “منصب استشاري” أو “سكرتير فني” متعاون مع المدير الرياضي.

كذلك، يمكن أن يغري برشلونة ميسي بالعودة إلى “كامب نو” بعد الموافقة على أي شروط مالية يقترحها اللاعب، الأمر الذي سيكلّف النادي الإسباني مبالغ كبيرة، وفقاً للصحيفة.

يُذكر أن “ماركا” استشهدت بعلامات عدتها مؤشرات لإمكانية عودة ميسي إلى برشلونة، مثل عدم بيع منزله في “كاسل ديفيلز” بإسبانيا، وزيارته لإسبانيا بين الحين والآخر، بالإضافة إلى الشائعات التي تحدثت عن كون الأرجنتيني غير سعيد في اللعب بالدوري الفرنسي إلى جانب كيليان مبابي.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة