هكذا يتأهب "داعش" قبل خوض معارك "الوجود"

استقدم تنظيم “داعش” تعزيزات عسكرية كبيرة دخلت عبر الأراضي السورية إلى مناطق سيطرته في العراق، تزامناً مع المعارك الجارية في منطقة القيروان غرب الموصل.

حسب مصادر ميدانية، التعزيزات المذكورة تضمنت 13 قاعدة لإطلاق الصواريخ الحرارية، بالإضافة إلى أسلحة ثقيلة أخرى وعبوات ناسفة وعربات نقل، فضلاً عن استقدام المئات من المقاتلين والانتحاريين.

معلومات استخباراتية حصل عليها الحشد الشعبي تؤكد أن التعزيزات ستأخذ وجتها نحو منطقتي القيروان والبعاج الكائنتين غرب مدينة الموصل.

يبدو أن تنظيم “داعش” يعد العداد لخوض معركة “الوجود” في منطقة القيران، ولاسيما أن فقدان هذه المنطقة بالنسبة له خسارة استراتيجية تُبعده عن العمق العراقي.

 

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق