هدم بناء سكني آيل للسقوط شرقي مدينة حلب بعد ثبوت خطره على السكان

خاص|| أثر برس بدأ مجلس مدينة حلب أعمال هدم وإزالة بناء آيل للسقوط مكوّن من أربعة طوابق في حي الشعار شرقي المدينة، بعد ثبوت خطره على حياة القاطنين في المنطقة، بموجب التقرير الصادر عن لجنة السلامة العامة.

ووفق ما بيّنه مصدر في مجلس المدينة لـ “أثر”، فإن شعبة المراقبة في مديرية خدمات “قاضي عسكر” التي يتبع لها الحي، بدأت بتنفيذ تقرير لجنة السلامة العامة، حيث تم تسليم تعهد تنفيذ أعمال الإزالة لمؤسسة الإسكان العسكري بحلب.

وبيّن المصدر أن العمل على إزالة البناء ما يزال مستمراً ويجري على عدة مراحل لضمان إجراءات السلامة، على أن يتم ترحيل الأنقاض التي ستخلفها أعمال الإزالة بشكل فوري.

ويندرج البناء ضمن نحو 1500 بناء سكني وقّع مجلس المدينة مؤخراً على إخلائها من السكان وهدمها، بعد ثبوت خطرها على أرواح الأهالي بموجب تقارير لجنة السلامة العامة، وفق ما كان أكده رئيس مجلس مدينة حلب “معد مدلجي” الجلسة الأخيرة من اجتماعات الدورة الأولى لمجلس محافظة حلب.

وكانت تعرّضت الأحياء الشرقية في مدينة حلب خلال فترة الحرب ما بين عامي 2012 و2016 لأضرار جسيمة لحقت بعدد كبيرة من أبنيتها السكنية، عدا عن الأبنية التي بُنيت بشكل مخالف خلال تلك الفترة ودون أي أسس هندسية، حيث شهدت المدينة خلال السنوات الماضية عدة حوادث انهيار لأبنية مأهولة بالسكان تسبب بوقوع العشرات من الضحايا، كان آخرها انهيار بناء في حي الفردوس مطلع شهر أيلول من العام الجاري، والذي تسبب آنذاك بوفاة 13 شخصاً بينهم 7 نساء، إلى جانب إصابة طفلين بجروح خطيرة.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة