تسريبات لهاتف سامسونغ القابل للطي الجديد

نشرت تقارير صحفية مجموعة من الصور تم تسريبها لهاتف سامسونغ الجديد القابل للطي “غلاكسي زد فليب”، على أن يطلق خلال شهر شباط المقبل.

وذكر موقع “جي إس إم آرينا” التقني المتخصص أن تصميم “غلاكسي زد فليب” يقدم نموذجاً مختلفاً تماماً عن النسخة الأولى القابلة لطلي، موضحاً أن سامسونغ تعود في تصميمها إلى النمط التقليدي القديم للهواتف القابلة للطي، والذي يشبه بصورة كبيرة هاتف “موتورولا رازر”.

وأوضح الموقع أن الشركة الكورية الجنوبية نقلت مفاتيح التشغيل والتحكم بالصوت إلى الجهة اليمنى من الهاتف بحيث يكون مفتاح التشغيل في أعلى اليمين فيما التحكم بالصوت أسفل اليمين، كما سيوجد بالجهة الخلفية كاميرا مزدوجة رئيسية بفلاش من نوع “LED”، بالإضافة إلى مفصلات تشبه في نوعيتها تلك الموجودة في “غلاكسي فولد”.

وبحسب الموقع فإن الشاشة الداخلية تتضمن كاميرا أمامية مخفية داخل الشاشة، كما أنه سيزود بمعالج سريع من نوع “سنابدراغون 855″، وبطارية مزدوجة لتشغيل الشاشتين، في حين لم يتم الكشف رسمياً عن سعة البطاريتين، لكن التغيير في الزجاج المستخدم في الشاشات، حيث اعتمدت على مواد بلاستيكية جديدة قابلة للانحناء.

ومن المقرر أن تكون الشاشة اللمسية بسعتها الكبيرة بقياس 6.7 بوصة، من دون أن تشير إلى القياس المتوقع للشاشة الصغيرة.

وقبل أيام، أثارت شركة سامسونغ الكورية حالة من الجدل واللغط بسبب تضارب في أرقام مبيعات هاتفها غالاكسي فولد القابل للطي أول هاتف ذكي قابل للطي في العالم، وكان رئيس الشركة الكورية الجنوبية العملاقة، يونغ سوهن، قد أعلن أواخر العام المنصرم أن شركته باعت نحو مليون جهاز غالاكسي فولد القابل للطي وهو يعتبر رقم مبيعات جيداً بالنظر إلى سعر الهاتف الباهظ والبالغ 1980 دولاراً.

لكن سامسونغ نفت في وقت لاحق تلك المبيعات، مشيرة إلى أن سوهن ربما قد يكون أعطى بيانات “مربكة”، وذلك وفقاً لما ذكر موقع “mashable” المتخصص بالأخبار والتقارير التكنولوجية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.