نقابة الصيادلة: لن نزيد أسعار الأدوية

أكد نقيب الصيادلة السوريين، د. محمود الحسن، أنه لا صحة لأية زيادة على أسعار الدواء، موضحاً أن هذا الموضوع ليس من اختصاص النقابة وإنما من اختصاص وزارة الصحة التي تقوم من خلال اللجان المختصة فيها بدراسة الواقع الدوائي ووضع التسعيرة المناسبة.

وبين الحسن لصحيفة “البعث” السورية، أن سوق الأدوية تشهد استقراراً ونسبة التغطية تصل إلى 90% من الإنتاج المحلي، حيث يوجد 86 معملاً مرخصاً يعمل اليوم وإنتاجها جيد جداً ووفق المواصفات الدوائية.

كما دعا نقيب الصيادلة إلى إعادة أغلب المعامل التي خرجت من الخدمة للعمل، موضحاً أنهم استغلوا خطوط الإنتاج في المعامل القائمة لتغظية النقص وإنتاج أصناف دوائية لصالح المعامل التي تضررت.

وأضاف الحسن أن الرقابة على الصيدليات مهمة جداً للتأكد من توفر الأدوية والبيع وفق التعرفة، وهذه العملية تتم بشكل مستمر من قبل النقابة بالتعاون مع وزارة الصحة والفروع بالتعاون مع مديريات الصحة من خلال لجان متخصصة تسمى وهي المخولة بهذه الجولات والرقابة التي تقوم بها صارمة، والصيادلة ملتزمون بقانون النقابة وأنظمة المهنة ونسبة المخالفات قليلة جداً والضبوط التي تتم تكون وفق القوانين والأنظمة والمخالفة المرتكبة.

ومطلع الشهر الجاري، نشرت صحيفة “الوطن” السورية خبراً مفاده أن نقيب صيادلة سوريا أكد إجراء تعديل على أسعار الأدوية، وأن التعديل طال بشكل أساسي القطرات العينية وبعض المستحضرات الطبية الأخرى، بهدف ضمان استمرار معامل الأدوية نظراً لارتفاع أسعار المواد الأولية وارتباطها بالقطع الأجنبي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق