نقابة الصيادلة: معامل الأدوية وعدت بتأمين الفيتامين c بعد عيد الأضحى، والبندورة والفليفلة مصدر مهم له

أفادت رئيس فرع نقابة الصيادلة في دمشق الدكتورة علياء الأسد، بأن مادة الفليفلة والبندورة فيها نسبة عالية من فيتامين C، مؤكدةً على ضرورة الوقاية لتجنب العدوى بفيروس كورونا قبل أخذ فيتامين C أو أي فيتامين آخر.

ويأتي حديث الأسد بالتزامن مع غياب فيتامين C من الصيدليات، حيث بينت لموقع “الوطن أون لاين” أن المعامل المنتجة للفيتامين وعدت بتأمينه بعد عيد الأضحى، مرجعةً سبب فقدانه إلى كثرة الطلب عليه.

كما شددت رئيس فرع نقابة الصيادلة في دمشق على ضرورة التباعد الاجتماعي وغسل اليدين ولبس الكمامة وتجنب الأماكن المزدحمة، مشيرة إلى أنه يمكن للمواطن صنع كمامة قماشية وغسلها بالماء والصابون وارتدائها.

ويعاني سكاني دمشق من فقدان الزنك وفيتامين C وغيرها من الفيتامينات رافعة المناعة وسط انتشار سريع لفيروس كورونا، إضافةً إلى ارتفاع سعر الكمامات بكافة أشكالها، حيث وصل سعر الكمامة ذات الوقاية العالية نوع N 95)) إلى 12 ألف ليرة في بعض الصيدليات.

وفي  منتصف الشهر الفائت، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، مرسوماً بإعفاء مستلزمات الإنتاج والمواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية من الرسوم والضرائب.

وتشهد أسعار الأدوية في سورية منذ أشهر ارتفاعات غير مسبوقة، متأثرة بعدد من العوامل أبرزها تدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار، خاصةً أن معظم مستلزمات صناعة الأدوية مستوردة من خارج البلاد، إضافة إلى ما تشهده البلاد من تأثيرات ناجمة عن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وجاء بدء تطبيق “قانون قيصر” الأمريكي على سورية ليزيد الأعباء على صناعة الأدوية السورية، التي معظم مستلزماتها مستورد.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.