أثر برس

السبت - 20 أبريل - 2024

Search

نقابة التمريض: تسرب عدد كبير من الكادر التمريضي لتدني الأجور

by Athr Press B

خاص|| أثر برس كشفت نقيبة التمريض والمهن الطبية والصحية في سوريا يسرى ماليل لـ”أثر” أن هناك نقصاً كبيراً في الملاكات الموجودة في المشافي وتسرب عدد كبير من الكادر التمريضي والمهن الصحية من المشافي الحكومية.

وأوضحت ماليل لـ”أثر” أن تسرب الكادر التمريضي سببه قلة الدخل من جهة وتالياً لا يوجد حماية للممرض، لافتة إلى أن هذا الأمر انعكس سلباً على عمل المشافي وخدمة المرضى.

وقالت نقيبة التمريض: “نحن كنقابة طالبنا وما زلنا نطالب بتحسين الوضع المعيشي للكادر كي يتمسك بعمله بالمشافي فمثلاً تمت المطالبة برفع طبيعة العمل من 4% إلى 50 أو 100% كون الممرضين يعملون في ظروف عمل صعبة؛ لكن حتى الآن لم تصلنا الموافقة لرفع طبيعة العمل”.

وأضافت ماليل لـ “أثر”: “لدينا 12 مدرسة تمريض وخمس كليات تمريض ويتخرج كل عام ما يقارب 1000 ممرض وممرضة باختصاصات مختلفة للتمريض والقبالة؛ إضافة إلى خريجي الجامعات من كليات التمريض التي لا يوجد لهم أي ملاك لتعيينهم في المشافي؛ لذلك فإنه من أهم مطالبنا توسيع الملاكات واستيعاب خريجي الجامعات من كليات التمريض فالسبب الأول لنقص الممرضين في المشافي هو عدم الإعلان عن مسابقات بتعيينهم علماً بأنه منذ أكثر من عشر سنوات لم يعلن عن مسابقة لتعيينهم”؛ مشيرة إلى أن خريج كلية التمريض يوازي الطبيب في عمله”.

وذكرت ماليل أن عدد المنتسبين للنقابة يتجاوز الـ 42 ألف منتسب في سوريا منهم 40% للتمريض والقبالة موزعين في 12 فرع بـ12 محافظة و2% باقي المهن الصحية مثل صيدلة، أشعة، تخدير، تعويضات سنية، سمع ونطق، معالجة فيزيائية، نظارات طبية وغيرها، متابعة: “على الرغم من التكلفة الباهظة التي تدفعها الدولة على طلاب التمريض إلا أنهم يتخرجون بدون عمل نظراً لعدم التزام الدولة بتعيينهم”.

ولفتت إلى أن الخريج ينتسب للنقابة فور تخرجه ويدفع مبلغ رمزي عبارة عن 6000 ليرة ويحصل على ترخيص بمزاولة المهنة من وزارة الصحة ليتمكن من العمل في المشافي الخاصة أو بغرض العمل خارج البلد، مضيفة: “أفرعنا في المحافظات وبالتعاون مع القائمين على القطاع الصحي يتابع هموم هذا الكادر إضافة إلى ما يقوم به المجلس المركزي للنقابة للحفاظ على الكادر التمريضي ورفع مستواه المادي والعلمي من خلال إقامة الدورات والندوات وورشات العمل من أجل خدمة هذا الكادر؛ وتعمل النقابة من خلال المرسوم 38 مع وزارة الصحة، ووزارة التعليم العالي، ووزارة الدفاع، ووزارة الداخلية، بالإضافة إلى وزارة التربية لتحقيق طموح ورغبات الكادر التمريضي”.

وكان مصدر في مديرية الصحة كشف لـ “أثر” أنه “يتم تقديم استقالات عديدة ولكن لا يوافق عليها بسبب وجود ضغط عمل لا يمكن من خلاله الاستغناء عن أي ممرض أو ممرضة”.

دينا عبد

اقرأ أيضاً