نستبعد إمكانية تحوره.. الصحة العالمية: لا حاجة ملحة لحملات تطعيم جماعية ضد جدري القرود

توقعت منظمة الصحة العالمية ألا يستدعي تفشي مرض جدري القرود خارج قارة أفريقيا إطلاق ‏حملات تطعيم جماعية، وأن يكون اتباع إجراءات مشددة من النظافة الشخصية خيار جيد للسيطرة ‏على انتشاره.

ووفقاً لوكالة “رويترز”، فإن ريتشارد بيبودي الذي يقود فريق “مسببات الأمراض عالية التهديد” في منظمة الصحة العالمية ‏بأوروبا، قال: “إن الإجراءات الأساسية للسيطرة على تفشي المرض تتمثل في تتبع ‏الحالات وعزلها”، مشيراً إلى أنه لا ينتشر بسهولة شديدة ولم يتسبب حتى الآن في ظهور مرض ‏خطير.

وحذر بيبودي، من أن اللقاحات المستخدمة لمكافحة جدري القرود قد تحمل بعض الآثار الجانبية الخطيرة.

وجاءت تصريحات بيبودي في وقت أعلنت فيه المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية ‏منها أنها في طور إطلاق جرعات من لقاح “جينيوس” لاستخدامها مع حالات لمرض جدري القرود، ‏فيما قالت الحكومة الألمانية إنها تدرس الخيارات المتاحة فيما يتعلق بالتطعيمات ومنحت بريطانيا ‏التطعيمات للعاملين لديها في مجال الرعاية الصحية.

وتدقق سلطات الصحة العامة في أوروبا وأمريكا الشمالية حالياً في أكثر من 100 حالة اشتباه أو ‏مؤكدة بالعدوى الفيروسية.

وكان مسؤول تنفيذي كبير في منظمة الصحة العالمية، قد قال: “إن منظمة الصحة العالمية ليس لديها دليل على تحور فيروس جدري القرود”، مشيراً إلى أن المرض المعدي الذي كان مستوطناً في غرب ووسط أفريقيا يميل إلى عدم التغيير.

وأكدت منظمة الصحة وجود 131 حالة إصابة بفيروس جدري القرود و106 حالات أخرى مشتبه بها منذ الإبلاغ عن الحالة الأولى في 7 من أيار الحالي، خارج البلدان التي ينتشر فيها عادة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.