دير الزور.. محاولة اغـ.ـتيال لقيادي في “قسد” وعبـ.ـوة ناسـ.ـفة تستهدف رتلاً عسكرياً أمريكياً

خاص|| أثر برس أكدت مصادر محليّة لـ” أثر برس ” إصابة القيادي بمجلس دير الزور العسكري “أحمد حجاب السعيد” بجروح بالغة، إثر تعرّضه لانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون، مستهدفة سيارته التّي كانت تقله في أحد شوارع بلدة “جديد عكيدات” بريف دير الزور الشمالي الواقع تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطيّة- قسد”.

وأشارت المصادر إلى أنه جرى نقل “السعيد”، إثر الحادثة إلى أحد مشافي محافظة الحسكة، فيما تنسب “قسد” والتشكيلات العسكرية المنضوية في صفوفها هكذا استهدافات لعناصر في تنظيم “داعش”، وتؤكد مصادرنا أن هذه الاستهدافات تُنفذها
جهات شعبيّة مناهضة لـ”قسد” والقوات الأمريكية، أو تكون ناجمة عن تصفيات تجري بين تلك الأطراف، لا سيما العربية منها، والتي ترى فيها عمليات مدبرة من القادة الكرد للتخلص من أي قيادي عربي له حيثية وازنة لدى التشكيلات العسكرية العربيّة في “قسد”.
وكان قد نجا من قبل خلال العام المنصرف القيادي “خليل الوحش” من ثلاث محاولات لاغتياله ، إضافة لـ”إسماعيل البيروتي”، وهما من أبناء منطقة “الصالحيّة” التابعة لحي “حطلة”، ويُعدان أحد أبرز الشخصيات الضالعة في مجزرة “حطلة” ، والتي ارتكبتها “جبهة النصرة ” صيف حزيران من العام 2013.

وفي السياق نفسه، أفادت مصادر “أثر” بأنه تم صباح اليوم الاثنين استهداف رتلاً أمريكياً بواسطة عبوة ناسفة رتلاً عسكرياً للقوات الأمريكيّة في بلدة جديدة العكيدات، فيما لم يُذكر شيء عن وقوع إصابات بين عناصر الرتل.

يُشار إلى أن الوجود الأمريكي في دير الزور غالباً ما يتعرّض للاستهداف، لا سيما بالقصف الصاروخي الذي يطال قواعده العسكرية في حقلي “العمر النفطي” و”معمل غاز كونيكو “، وتم خلال الفترة الماضيّة استهداف هذه المنطقة لأكثر من 4 مرات، وكان آخرها في قاعدة “كونيكو ” بالريف الشمالي، واعترفت به القيادة العسكرية الأمريكيّة، مشيرةً إلى أنه نُفّذ من مسافة 5 كم عن القاعدة المذكورة.

 

عثمان الخلف- دير الزور

مقالات ذات صلة