نتنياهو يقطع زيارته لواشنطن بعد سقوط صاروخ بالقرب من تل أبيب

أصيب سبعة مستوطنين إسرائيليين جراء سقوط صاروخ فجر اليوم في مستوطنة تسمى بـ “مشميرت” في منطقة “الشارون” بالقرب من مدينة تل أبيب.

وأفاد موقع “i24” العبري بأن “الصاروخ المذكور قد أطلق، على ما يبدو، من قطاع غزة فجر اليوم وأن هذه المعلومة لا تزال قيد التحقيق والتحقق”، في حين لم يؤكد أي مصدر فلسطيني  هذه المعلومة، كما لم يعلن أي فصيل من الفصائل الفلسطينية  لغاية الآن مسؤوليته عن إطلاق الصاروخ فجر اليوم.

وعلى وقع ما حدث قرر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، “بنيامين نتنياهو”، قطع زيارته إلى العاصمة الأمريكية واشنطن بسبب التوتر مع غزة، والعودة فور انتهاء لقائه مع الرئيس الأمريكي ترامب، إلى الأراضي المحتلة.

ونقل موقع “كان” العبري عن “نتنياهو” قوله: “لقد انتهيت من الاطلاع وتشاورت مع رئيس الأركان ورئيس الشاباك ورئيس مجلس الأمن القومي”، مضيفاً أن قوات الاحتلال سترد بقوة على قطاع غزة المحاصر.

في حين أفادت قناة “روسيا اليوم” بأن الكيان  الإسرائيلي استدعى، اليوم الاثنين، لواءين عسكريين ومقر قيادة فرقة عسكرية إلى حدود قطاع غزة، محملاً حركة “حماس” مسؤولية إطلاق الصاروخ.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان: “إن رئيس الأركان أنهى سلسلة اجتماعات لتقييم الوضع، مؤكداً استعداده لكل الاحتمالات”.

وعلى وقع ذلك حذر الأمين العام لـ”حركة الجهاد الإسلامي”، زياد النخالة، الكيان من ارتكاب أي عدوان ضد قطاع غزة، قائلاً: “نحذر العدو الصهيوني من ارتكاب أي عدوان ضد قطاع غزة، وعلى قادته أن يعلموا أننا سنرد بقوة على عدوانهم”.

يشار إلى أن هذا الحدث يأتي بعد 10 أيام، من إطلاق صاروخ باتجاه منطقة تل أبيب، وقالت جهات فلسطينية آنذاك إنه أطلق بالخطأ، وقام بعدها جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف غزة بعشرات الغارات الجوية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.