“نتنياهو”: التطبيع مع الدول العربية بازدياد بصرف النظر عن المسار الفلسطيني

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن “زيادة التطبيع” مع الكيان الإسرائيلي في العالم العربي، مشيراً إلى أن هذه الميول منتشرة بين بعض القادة العرب.

حيث أشار رئيس وزراء الاحتلال في لقاء مع قناة “بي بي سي” بالعربية إلى وجود تحول في توجهات دول عربية عدة تجاه “إسرائيل” مشيراً إلى أن العديد من القادة العرب يدركون الآن أنه لا بد من دفع العلاقات مع “إسرائيل” في مجالات التجارة والتكنولوجيا والطاقة والمياه والأمن وغيرها، مؤكداً أن ذلك يأتي بصرف النظر عن تعثر المسار الفلسطيني، وفق تعبيره.

وقال “نتنياهو” إن “التطبيع معنا يتزايد.. لا أعتقد أنه من الممكن التوصل لاتفاقات سلام أخرى، لكن الجديد هو أن دولاً عربية باتت تدرك أن بإمكاننا المضي قدماً في أمور عدة خاصة في المجال الأمني وأنا سعيد بذلك للغاية”.

ودلل “نتنياهو” على ما أسماه بالتعاون العربي مع “إسرائيل”، بوجود مدون سعودي وصفه بأنه يؤيده بحماس رغم المشاكل التي تعرض لها جراء ذلك، في إشارة إلى الشاب السعودي، محمد سعود، الذي قام مؤخراً بزيارة فلسطين المحتلة وتعرض لانتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي في العالم العربي عقب الزيارة.

وأرجع “نتنياهو” سبب التحول في نظرة بعض القادة العرب للاحتلال الإسرائيلي، رغم عدم التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية، إلى “إدراكهم أن إسرائيل لم تعد عدواً لهم وإنما باتت حليفاً أساسياً في مواجهة إيران”، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن إيران تعتبر من أهم الداعمين للحركات المناهضة للكيان الإسرائيلي في لبنان وفلسطين، ويسعى الاحتلال خلال الفترة الأخيرة إلى إدخال دول عربية بحرب مع طهران وإضعافها اقتصادياً بهدف التأثير على الدعم الذي تقدمه للحركات المناهضة للكيان الإسرائيلي في المنطقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.