ناشطون ينشرون فيديو جديد للمقاتلة الكردية وهي محاطة بعشرات المسلحين التابعين لتركيا

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو جديد، للحظة وقوع المقاتلة الكردية “جيجك كوباني” أسيرة بيد الفصائل المسلحة التابعة لتركيا خلال العدوان التركي في عملية “نبع السلام” شمالي شرق سورية.

ويظهر في الفيديو أكثر من 50 مسلح متجمعين حول المقاتلة الكردية، فيما يصيح أحدهم أنها جريحة، ويحاول آخرون إهانتها، وسط شتائم وكلمات مسيئة.

وانتشر خلال الأيام القليلة الفائتة على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لعناصر تابعين للفصائل المسلحة التابعة لتركيا وهم ينكلون بجثة مقاتلة كردية.

وظهر أحد مسلحي فصيل “فيلق المجد” المدعوم من تركيا وهو يفاخر بقتل عدد من مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية”، وفي أحد المشاهد ظهر مقاتل ثان وهو يدوس على جثة فتاة مقاتلة كردية، ويتلفظ بعبارات عنصرية.

وجاء هذا المقطع المصور بعد أيام من مقطع مماثل لإعدامات جماعية نفذتها الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا، وأثار موجة غضب واسعة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث وصفت العديد من وسائل الإعلام الأميركية هذه الجريمة بأنها دليل على تطهير عرقي يجري في مناطق الأكراد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.