ميقاتي يتوعد مجدداً: لبنان لا يستطيع الانتظار حتى انتهاء الأزمة في سوريا لإعادة اللاجئين إلى بلادهم

أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، أن لبنان لا يستطيع الانتظار حتى انتهاء الأزمة في سوريا، لإعادة اللاجئين إلى بلادهم.

وقال ميقاتي: “قرارات العفو الصادرة في سوريا تساعد على عودة ​اللاجئين السوريين​ لديارهم”، وفقاً لقناة “العربي”.

وأضاف: “لبنان يعيش في أزمة، ويجب اتخاذ إجراءات لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، بما فيها ترحيل من لا يملكون تصريح عمل أو إقامة رسمية”.

وتحدث ميقاتي عن ارتفاع معدل ارتكاب الجريمة بين اللاجئين السوريين في لبنان، وعن عملهم بالتسول رغم وجود بطاقات يحصلون بموجبها على مساعدات أممية، معتبراً أنه من غير المقبول أن يتلقى السوريون مساعدات بالدولار بينما يقف اللبنانيون في طوابير للحصول على الخبز، وفق تعبيره.

واعتبر ميقاتي أن وجود اللاجئين السوريين الحالي في لبنان قد يدفع إلى تغير ديموغرافي في البلاد، لذلك يجب اتخاذ قرارات في هذا الإطار تراعي القوانين الدولية.

وقبل أيام، طالب رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية نجيب ميقاتي، المجتمع الدولي، بالتعاون مع لبنان لإعادة النازحين السوريين إلى بلادهم، حيث قال: “سيكون للبنان موقف ليس مستحباً لدى دول الغرب، وهو العمل على إخراج السوريين من لبنان بالطرق القانونية، من خلال تطبيق القوانين اللبنانية بحزم”.

جدير بالذكر أن فئة كبيرة من اللاجئين السوريين الذين يقدّر عددهم بأكثر من مليون في لبنان، يعيشون الآن تحت خط الفقر، وعدد كبير منهم ليس لديه طعام أو مال لشراء الطعام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.