ميسي الأرجنتين أم مودريتش كرواتيا.. من يتأهل إلى نهائي كأس العالم؟

يستضيف استاد لوسيل مباراة الأرجنتين ضد كرواتيا مساء اليوم الثلاثاء أولى مواجهات نصف نهائي كأس العالم مونديال قطر 2022.

الحلم الأرجنتيني ونهاية خالدة لميسي:

يحلم منتخب الأرجنتين بالوصول إلى النهائي وحصد اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 1986، في المحاولة الأخيرة لنجمه الأول ليونيل ميسي الذي عجز عن نيل هذا المجد على الرغم من مسيرته الحافلة وعشرات البطولات والألقاب والجوائز على مدى نحو عقدين من الزمن.

لم تكن بداية الأرجنتين في مونديال قطر 2022 مثالية، وذلك لأنه تلقى صدمة كبيرة بخسارته في المباراة الأولى بدور المجموعات أمام السعودية 1- 2، لكنه سرعان ما استفاق وفاز على المكسيك وبولندا ليبلغ الدور ثمن النهائي متصدراً مجموعته.

في الدور ثمن النهائي لم يجد منتخب “التانغو” صعوبة كبيرة في حسم مباراته مع أستراليا وفاز بنتيجة (2-1)، قبل أن يخوض موقعة عنيفة ضد هولندا في ربع النهائي، احتاج فيها إلى ركلات الترجيح التي شهدت تألق الحارس إيميليانو مارتينيز.

كرواتيا المفاجئة الدائمة:

أما منتخب كرواتيا فبدأ مشواره في البطولة بشكلٍ هادئ، حيث تأهل رجال داليتش في المركز الثاني ضمن منافسات المجموعة السادسة خلف المغرب بتعادلين مع “أسوّد الأطلس” وبلجيكا وانتصار على كندا.

في ثمن النهائي برز حارس مرماه الشاب دومينيك ليفاكوفيتش ليفرض نفسه بطلاً حين تألق في ركلات الترجيح أمام اليابان وقاد بلاده إلى نصف النهائي.

وتكرر نفس سيناريو ركلات الترجيح في ربع النهائي، وهذه المرة على حساب البرازيل في مفاجأة لم تكن منتظرة، لكن ليفاكوفيتش كان حاضراً مرة أخرى، وساهم في الوصول إلى نصف النهائي.

ويعود المنتخبان بالذاكرة إلى مونديال روسيا 2018 حين تواجها في دور المجموعات، ووقتها حققت كرواتيا فوزاً عريضاً، إذ اكتسحت العملاق الأميركي الجنوبي (3-0).

حينها، تصدرت كرواتيا المجموعة بـ9 نقاط كاملة واضطر ميسي ورفاقه إلى الانتظار حتى الجولة الختامية لحسم تأهلهم بالفوز على نيجيريا (2-1).

وعندما وصلت كرواتيا إلى نصف النهائي عام 1998 في مشاركتها المونديالية الأولى بعد الاستقلال عن يوغسلافيا مرت أيضاً بالأرجنتين، لكن النتيجة كانت حينها لصالح “ألبيسيليستي” بهدف سجله إيكتور بينيدا في دور المجموعات.

ميسي يتوقع مباراة قوية وداليتش لا نحمل ضغائن:

وقال ميسي قبل مباراة كرواتيا: “نحن بين أفضل 4 منتخبات في البطولة، لأننا أظهرنا مباراة بعد مباراة أننا نعرف كيف نلعب كل مباراة بنفس الكثافة والرغبة في القتال والتركيز، نركض جميعاً على الرغم من المعاناة والتعب، ونفعل ذلك من أجل كل هؤلاء الناس الذين يرافقوننا هنا”.

وأضاف “نتوقع أن تكون مباراة كرواتيا قوية، إذ أثبتت كرواتيا أنها منتخب جيد بفوزها على البرازيل، وشاهدنا أنه إذا تركتها تلعب تملك لاعبين جيدين جداً يحتفظون بالكرة، خصوصاً في منتصف الملعب، إنه منتخب يعمل منذ فترة طويلة مع مدربه داليتش”.

أما داليتش فقال: إن منتخب بلاده يأمل في ألا يفسد سوء سلوك الأرجنتين في مباراة ربع النهائي أمام هولندا -في ظل إشهار 16 بطاقةً صفراء وبطاقةً حمراء واحدة- الأجواء في مواجهة نصف النهائي.

وعانت كرواتيا من تقلب مزاج الأرجنتين خلال مباراتهما بدور المجموعات في كأس العالم 2018، حيث رفض مدرب الأرجنتين خورخي سامباولي آنذاك مصافحة داليتش، لكنه قال: إنه لا يحمل في نفسه أي ضغينة، وأضاف “أتفهم العوامل الفاعلة كما كانت التوقعات مرتفعة في ذلك الوقت (2018) حدث ما حدث، ولن نحمل في نفوسنا أي ضغائن”.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة