موقع عبري يؤكد أن صاروخاً سورياً أصاب هدفاً “إسرائيلياً” ليلة العدوان الإسرائيلي الأخير على دمشق

بعد العدوان الإسرائيلي على سوريا مساء الثلاثاء، والتصدي له من من قبل الدفاعات الجوية السورية، كشف موقع “ديبكا” العبري تفاصيل خاصة عن الصاروخ السوري الذي أصاب هدفاً “إسرائيلياً”.

حيث نفى الموقع المذكور الرواية التي تحدثت عنها وسائل إعلام عبرية والتي تحدثت أنه تم اعتراض الصاروخ وإسقاطه، بل على العكس أكد الموقع العبري أن الصاروخ السوري أصاب هدفاً “إسرائيلياً”.

وقال الموقع في تقرير نشره: “إن انقطاع التيار الكهربائي غطى على ظروف الانفجار الهائل الذي هز المدن الإسرائيلية، بما في ذلك الخضيرة وقيصرية وزخرون يعقوب”، مضيفاً “سوريا أطلقت بالفعل صاروخاً على إسرائيل رداً على الغارة الإسرائيلية، ولم يحدث أي اعتراض له ووصل إلى مكان ما في الأراضي المحتلة “.

ولفت الموقع إلى فشل بطارية الدفاع الجوي التابعة للكيان الإسرائيلي للمرة الثانية في إسقاط الصاروخ الثاني، موضحاً أن بطارية “دا سيلفن” المضادة فشلت مسبقاً في التصدي لصاروخين سوريين من طراز (SS-21) كانا متوجهين إلى بحيرة طبريا.

وكانت وكالة “سانا” الرسمية السورية قد نقلت عن مصدر عسكري سوري قوله: “تصدت وسائط دفاعنا الجوي مساء الثلاثاء، لصواريخ معادية أطلقها الطيران الحربي الإسرائيلي من فوق الأراضي اللبنانية، وتمكنا من إسقاط معظم الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها واقتصرت أضرار العدوان على مخزن ذخيرة وإصابة ثلاثة جنود بجروح”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق