موقع عبري: هروب “نتنياهو” في أسدود هو نصر استخباراتي لحزب الله

علق موقع “ديبكا” العبري على فيديو هروب رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” أثناء تجمع انتخابي، أول أمس الثلاثاء، في مستوطنة أسدود .

حيث ذكر الموقع العبري، أن هروب “نتنياهو” أثناء تجمع انتخابي أمس هو نجاح استخباراتي لـ”حزب الله”.

وأفاد الموقع الإلكتروني العبري بأن إطلاق الجانب الفلسطيني من قطاع غزة صواريخ على التجمع الانتخابي أثناء إلقاء “نتنياهو” كلمة، دليل على أن هناك معلومات استخباراتية مسبقة وتنسيق عال، خاصة وأن الفلسطينيين لم يرغبوا في استهداف “نتنياهو” شخصياً، أو المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين على وجه التحديد، أو قادة حزب “أزرق أبيض”، ومنهم الجنرال غابي أشكنازي رئيس الأركان العبري السابق.

وتابع “ديبكا” أن الطرف الفلسطيني الذي أطلق الصواريخ على تجمع “نتنياهو” الانتخابي أراد التأثير على مجريات أو المعترك الانتخابي “الإسرائيلي” برمته

وأورد الموقع العبري أنه كان لدى الفلسطينيين معلومات مؤكدة من البداية، حول التجمعات الانتخابية في كل من مستوطنتي أسدود وأشكلون، شمال قطاع غزة، ويعلمون أيضاً من سيشارك في هذه التجمعات الانتخابية.

وفي سياقٍ متصل قال زعيم حزب “أزرق أبيض” الإسرائيلي “بيني غانتس”، إن رئيس وزراء الكيان “بنيامين نتنياهو” سارع إلى الهروب إلى ملجأ يحميه، فيما بقي مؤيدوه بلا حماية أثناء القصف الفلسطيني لقاعته في أسدود .

وأكد “غانتس”، أقوى منافسي “نتنياهو” في الانتخابات المقبلة، أنه لو تعرض شخصياً لموقف مماثل لكانت ردة فعله مغايرة تماماً، ولما غادر قاعة التجمع الانتخابي حتى يضمن الحماية لجميع الحضور أولاً.

وكانت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، قد نشرت أول أمس الثلاثاء، شريطاً فيديو يوضح هروب “نتنياهو” بعد إطلاق صافرات الإنذار في مستوطنتي أسدود وأشكلون، شمال قطاع غزة، بعدما أطلقت 5 صواريخ من القطاع باتجاه المستوطنتين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.