مهرجان التسوق الشهري في دمشق.. الأسعار ليس كما توقع الزائرون!

خاص || أثر برس بالتزامن مع استمرار ارتفاع سعر صرف الدولار، انطلق مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية بدورته 94 والذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها على أرض صالة الجلاء الرياضية في المزة.

مراسل “أثر برس” جال في المهرجان مستطلعاً أراء المواطنين وأسعار المعروضات وحجم التخفيضات والفرق بين ما يباع في الأسواق وبين ما هو معروض في المهرجان.

ولوحظ أن أكثرية المعروضات هي من المواد الغذائية “بسكويت وشيبس ونسكافيه”، بينما كانت أغلب المعروضات سابقاً الألبسة والأحذية، فعلقت إحدى الزائرات على ذلك بالقول: “يفضل استبدال اسم المهرجان ليصبح مهرجان البسكويت”.

خليل متزوج ولديه طفل يقطن بالآجار في منطقة المزة 86 قال لـ”أثر برس”: “كنت أظن أني سأجد كل ما تحتاجه الأسرة بسعر مخفض ويتناسب مع دخل الموظف في ظل ارتفاع الأسعار بالأسواق بسبب الدولار الذي بات شماعة يعلق الجميع عليها أسبابه في رفع سعر ما لديه، لكن لم أجد ذلك”.

بينما عبرت أم خالد وهي ربة منزل، عن خيبة أملها بالأسعار واصفةً اياها بأنها مقاربة لأسعار الأسواق مضيفةً: “يوجد فرق 25 ليرة أو أكثر بقليل بين سعر بعض المعروضات مقارنة مع السوق، ولكن هذه الفروقات سأدفعها أجرة مواصلات لي ولعائلتي كوننا نقطن في منطقة التل بالتالي سنجد الأسعار مرتفعة”.

أما غدير طالبة جامعية في السنة الأولى، وجدت أن المهرجان جيد كون أسعار الشيبس منخفضة قليلاً حيث يوجد عرض كل ثلاثة أكياس ب 500ليرة، وأيضا البسكويت سعره لا بأس فيه.

ورأت مها أن الألبسة المعروضة محدودة الخيارات وغير متنوعة وأسعارها غير مناسبة مع الشعارات التي أطلقت أن المهرجان أسعاره مخفضة.

وطالبت أمل وهي موظفة، أن يعود المهرجان كما كان خلال العام الماضي وفيه مشاركات متنوعة مما يحتاجه المواطن من ألبسة وأحذية وغذائيات وليس بسكويت وبيتفور وشوكولا.

وخلال جولة مراسل موقع “أثر برس” بين أجنحة المشاركين، رصد أسعار الألبسة حيث بلغ سعر البنطال الجينز النسائي 2000 ليرة و 2500 ليرة أما الكنزات النسائية تبدأ بـ 2500 ليرة لتصل إلى 5500 ليرة، أما أسعار الأحذية الرجالية تبدأ من 4000 لتصل إلى 12000ليرة.

بالانتقال إلى أسعار ألبسة الأطفال فبلغ سعر القميص في المهرجان 3500 بينما بالأسواق 7500 كما كُتب على القميص، أما الكنزات الرجالي فبلغ سعرها 6500 بينما بالأسواق 9500 كما كُتب على الورقة الموضوعة على الكنزات.

وأسعار المنظفات فهي أقل من سعر السوق بنسبة تتراوح من 25 ليرة لتصل إلى 150ليرة، كما يوجد عدة عروض منها غيرهم.

وقال رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس خلال افتتاح المهرجان في تصريح للصحفيين من بينهم مراسل “أثر برس” إن هذه الدورة تتميز بتنوع المشاركات داعياً المستهلكين إلى زيارة المهرجان للاطلاع على العروض والتخفيضات وشراء منتجاتهم بأسعار مخفضة.

ولفت إلى أن الغرفة بصدد دراسة مكان أوسع من صالة الجلاء لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الشركات الصناعية المشاركة في هذه التظاهرة الاقتصادية الدورية.

يشار إلى أنه بلغ عدد المشاركين بالمهرجان أكثر من 130 شركة صناعية وطنية بينما شارك في الدورة السابقة في الشهر الخامس من العام الجاري 178 شركة.

وتستمر فعاليات مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق وريفها لغاية 20 الشهر الجاري.

علي خزنه – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.