من يحسم قمة الفيحاء غداً بين الوحدة والجيش في سلة المحترفين

تنطلق يوم غد الأربعاء مباريات الأسبوع السادس من ذهاب سلة دوري المحترفين بثلاثة لقاءات مهمة ومثيرة، حيث يلتقي الجيش مع الوحدة بالفيحاء ويحل النواعير ضيفاً على الكرامة بحمص ويستقبل الجلاء فريق الطليعة بحلب.

قمة مبكرة:

ستكون يوم غد صالة الفيحاء مسرحاً وشاهداً حياً على لقاء القمة الذي سيجمع فريقي الوحدة والجيش، وبقدر ما يلف الغموض والترقب نتيجة هذا اللقاء، إلا أن عناوين الإثارة ستكون حاضرة وبقوة على مجرياته لما يملكه الفريقان من أوراق رابحة وفاعلة ومهمة ولاعبين متميزين، الفريقان سيدخلان اللقاء بعنوان واحد وهو الفوز والظفر بزعامة السلة الدمشقية.

الجيش المتجدد:

قدم فريق الجيش نفسه في هذا الموسم بكل أناقة، وبدا منذ البداية أنه من أقوى المنافسين على اللقب، لكونه يضم مجموعة شابة منسجمة ومتفاهمة شارك فيها في مباريات الدوري، فكان حضوره بهياً وأنيقاً وقوياً أكّد خلاله أنه ما زال من أهم معاقل كرة السلة السورية، حيث تمكن الجيش بحماسة لاعبيه، وخبرة مدربه من قلب كل التوقعات والموازين، وخطف انتصارات جديرة ومستحقة ابتداءً من كأس السوبر في نسختها الثانية، وعلى الرغم من نتائجه المقبولة فيها، غير أن الفريق نجح في استعادة توازنه في مباريات الدوري، ولعب بأداء رجولي، ويمتاز بالرتم السريع، والدفاع الضاغط.

ويبحث الجيش اليوم عن فوز جديد، لتعويض خسارته أمام أهلي حلب في الجولة السابقة بيد أن عملية الوصول إلى هذا الفوز تتطلب الكثير من التركيز، فاللعب أمام الوحدة له أكثر من حساب لكونه الفريق الأجهز والأميز ولديه كل مقومات الحضور الجيد.

الوحدة المتحفز:

نجح الوحدة هذا الموسم في تحقيق نتائج جيدة كان آخرها كأس السوبر، وهو الفريق الأكثر استقراراً من الناحية الفنية، من حيث حضور كوكبة كبيرة من اللاعبين النجوم، ودكة بدلاء ممتازة، ومدرب مجتهد يعرف كيف يتعامل في فك شيفرة خصمه، عبر التبديلات السريعة، وليست المتسرعة، ويعوّل الوحدة على صانع ألعابه مجد عبشة الذي يعد العقل المفكر للفريق، وأحد أهم الخيارات الهجومية، إضافةً إلى أن الفريق قد حل مشكلة الدفاع بوجود العملاق كمال جنبلاط إضافة إلى جناحه الطائر والسريع عمر إدلبي، كل هذا يعطي الفريق مزايا جديدة وأوراقاً مفيدة بيد المدرب تمكنه من التنويع التكتيكي، وسيكون هذا اللقاء فرصة مناسبة للجهاز الفني للاطمئنان على جاهزية الفريق قبل سفر للإمارات للمشاركة في دورة دبي الدولية.

نظرة فنية:

على الرغم من تفوق الوحدة منطقياً حضوراً وجاهزية نجومه إلا أن حساسية المباراة ستفرض نفسها كما جرت العادة وستفتح أبواب الاحتمالات.

الفريقان يمتازان باللون الأحمر والبرتقالي لكن أي اللونين سيكون أحلى، للمباراة حضورها وثقلها وحساباتها.

تواصل أثر برس مع مدربي الفريقين حيث أكّد مدرب الوحدة عدي خباز بأن اللقاء بين الفريقين يتصف دائماً بالنسبة والإثارة ويكون غنياً باللمحات الفنية الجميلة والنكهة التنافسية نظراً إلى ما يتمتع به الفريقان من مفاتيح قوة، فريقي جاهز وسنلعب من أجل الفوز.

على حين أن مدرب الجيش هيثم جميل أكّد بدوره بأن فريقه في حالة فنية جيدة ولديه كل مقومات التألق والفوز؛ لكن مباريات الفريقين صعبة التوقع نظراً لقوة الفريقين، سنلعب بكل قوة من أجل تحقيق الفوز.

وفي باقي اللقاءات يحل النواعير ضيفاً على الكرامة بحمص في لقاء مهم، ويلعب الطليعة بضيافة الجلاء بحلب.

مهند الحسني || أثر سبورت

مقالات ذات صلة