من درعا إلى الغوطة.. ارتباط سري يُكشف!

ضبطت القوات السورية أربع سيارات تحمل كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر كانت متجهة من مناطق انتشار الفصائل المعارضة في درعا إلى مناطق انتشار “جبهة النصرة” في غوطة دمشق الشرقية.

مصادر رسمية سورية قالت إن السيارات المذكورة كانت تحمل كميات من الذخائر والطلقات تقدر بمئات الآلاف وقذائف صاروخية إضافة إلى رشاشات متنوعة وصواريخ فرنسية الصنع.

ارتباط وثيق بات يُكشف في الآونة الأخيرة بين بعض فصائل المعارضة في درعا وتنظيم “جبهة النصرة” في غوطة دمشق الشرقية، ولاسيما على الصعيدين اللوجستي من جهة والعسكري من جهة أخرى.

هذا الارتباط بدا وضحاً منذ إطلاق المعركة المسماة “الموت ولا المذلة”، والتي تهدف إلى إخراج القوات السورية من كامل محافظة درعا، إذ عمد مقاتلو “جبهة النصرة” حينها إلى شن هجمات “مباغتة” على مواقع تابعة للقوات السورية في الغوطة الشرقية، في إطار تخفيف الضغط عن مقاتلي المعارضة في درعا.

 

 

مقالات ذات صلة
أضف تعليق