من خلال نقل الغاز المصري عبر سوريا.. وزير النفط: هناك توجيهات من الرئيس الأسد بمساعدة الشعب اللبناني في حل أزمة الطاقة

بالتزامن مع سماح دمشق لـ لبنان، باستجرار الغاز المصري عبر سوريا، أعلن وزير النفط والثروة المعدنية السوري بسام طعمة أن هناك توجيهات من الرئيس بشار الأسد لمد يد العون للشعب اللبناني لحل أزمة الطاقة من خلال نقل الغاز المصري عبر سوريا إلى لبنان.

حيث قال طعمة: “لدينا توجيهات مباشرة من الرئيس السوري بشار الأسد لمساعدة الشعب اللبناني لتجاوز أزمة الطاقة في نقل الغاز المصري إلى لبنان”.

وأضاف، في أعقاب الاجتماع الرباعي في عمان الذي ضم وزراء الطاقة في الأردن ومصر وسوريا ولبنان أن “الفرق الفنية اجتمعت وتم وضع خطة عمل ليتم تنفيذها خلال الأسابيع الثلاثة القادمة لتقييمها”، وفقاً لوكالة “سبوتنيك” الروسية.

واستضاف الأردن أمس الأربعاء في العاصمة عمّان، كلاً من وزير البترول والثروة المعدنية المصري ووزير النفط السوري ووزير الطاقة والمياه اللبناني، وذلك لبحث مسألة إمدادات الغاز المصري إلى لبنان، عبر الأردن وسوريا، حيث اعتمد الوزراء خارطة طريق لتزويد لبنان بالغاز الطبيعي من مصر، الأمر الذي سيساهم في حل أزمة الكهرباء في لبنان، مشيرين إلى أنه سيعقد اجتماعاً آخراً لإعداد المزيد من الاتفاقيات.

وكانت الرئاسة اللبنانية، أصدرت في آب الفائت، بياناً، كشفت فيه أن الرئيس اللبناني ميشيل عون تلقّى اتصالاً هاتفياً من السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا، أبلغت إليه فيه قراراً من الإدارة الأمريكية يقضي بـ “متابعة مساعدة لبنان لاستجرار الطاقة الكهربائية من الأردن عبر سوريا”.

وعقد وفد وزاري لبناني قبل أيام، لقاءً مع وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، في دمشق، حيث رحبّت الأخيرة بالطلب اللبناني لاستجرار الطاقة عبر أراضيها، وفق ما أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري.

واعتبر محللون زيارة الوفد اللبناني لسوريا خرقاً لقانون “قيصر” الذي طبّقته الولايات المتحدة العام الماضي على سوريا، بهدف التضييق على مقدّراتها الاقتصادية,

وترتبط كل من دمشق وبيروت والقاهرة وعمان، باتفاقية لنقل الغاز المصري إلى لبنان، مروراً بسوريا والأردن عبر خط الغاز العربي، إلا أن مصر أوقفت ضخ الغاز قبل عقد من الزمن.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.