من جنسيات مختلفة.. ضبط أكثر من 60 مهاجراً غير نظامي عبر الحدود البرية والبحرية في تركيا

أعلنت السلطات التركية عن إنقاذ 37 مهاجراً غير نظامي، قبالة سواحل ولاية إزمير غربي تركيا، أرغمتهم اليونان على العودة إلى المياه الإقليمية لتركيا.

ووفقاً لوكالة “الأناضول”، فإن فرق خفر السواحل ضبطت 25 مهاجراً يحملون الجنسية الليبيرية، و9 يمنيين، و3 مهاجرين من إريتريا كانوا على متن قارب مطاطي قبالة شواطئ قضاء جشمة بإزمير.

كما ضبطت قوات الدرك 31 مهاجراً غير نظامي في قضاء أورلا بإزمير، يحملون الجنسية اليمنية، بعد رصدهم بطائرة مسيّرة، في منطقة ساحلية، وأحيل المهاجرون بينهم نساء وأطفال إلى مديرية الهجرة.

وأُصيب فجر أمس السبت، مهاجران اثنان بجروح إثر حادث تعرضت له حافلة كانت تقل مهاجرين غير شرعيين على طريق خليج يركسيك أكبوك في منطقة منتاش بولاية موغلا جنوب غربي تركيا، حيث سقطت الحافلة على الجانب الأيسر من الطريق نتيجة فقدان السائق التحكم ولم يتم التعرف على سائقها، ورجحت فرق الدرك احتمال وجود مهاجرين غير شرعيين آخرين في السيارة وبدأت البحث في منطقة الغابات، بحسب وسائل إعلام تركية.

وقبل أسابيع، عثرت قوات الجندرما التركية على عشرات المهاجرين بينهم سوريون كانوا شبه عراة في إحدى الغابات شمال غربي تركيا، كانوا يحاولون العبور إلى بلغاريا عن طريق اليونان.

وفي شهر آذار الفائت، أفاد خفر السواحل التركي، بأن السلطات اليونانية أجبرت أكثر من 3 آلاف طالب لجوء على العودة إلى المياه الإقليمية التركية في بحر إيجه، منذ بداية العام الجاري.

ويوجد في تركيا نحو 4 ملايين لاجئ سوري، يعاني قسم كبير منهم من تصرفات عنصرية، تتمثل أحياناً بتحطيم ممتلكاتهم وشتمهم في الطرقات، وتتركز النسبة الأكبر من اللاجئين في مدن إسطنبول وغازي عنتاب وشانلي أورفا، ويعاني قسم كبير منهم من أوضاع إنسانية صعبة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.