من أجل سوريا.. إضاءة شمعة في “الفاتيكان” وشاب من حي باب توما الدمشقي يزينها بصور الأطفال

أضاء البابا فرنسيس أمس الأحد، شمعة في الفاتيكان من أجل الأطفال السوريين الذين كانوا ضحايا الحرب التي استمرت أكثر من 7 سنوات.

ووفقاً لوكالة “أ ف ب”، فإن البابا قال: “فترة ما قبل الميلاد هي فترة أمل، وأملي اليوم هو السلام لأطفال سوريا التي تشهد حرباً مستمرة منذ ثماني سنوات”.

وأردف كلامه قائلاً: “أضيء هذه الشمعة ليبدد نور الأمل ظلال الحروب”.

وكانت  المنظمة الخيرية الكاثوليكية العالمية، قد أطلقت مبادرة بمناسبة أعياد الميلاد بعنوان “شموع للسلام في سوريا”.

يشار إلى أن حِرفياً من حي باب توما في دمشق، قام بتزيين الشمعة الكبيرة بصور أربعين طفلاً معظمهم من حلب، وفقاً لما أفادت به الوكالة المذكورة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.